مدير مكتب ترامب يرفض الإدلاء بشهادته أمام الكونغرس

مدير مكتب ترامب يرفض الإدلاء بشهادته أمام الكونغرس في إطار تحقيقات العزل

08 نوفمبر 2019
الصورة
جلسات التحقيق لعزل ترامب باتت علنية في الكونغرس (Getty)
+ الخط -
قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، إنه يدرس نشر نص مكالمة هاتفية أجراها في إبريل/ نيسان مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في الوقت الذي رفض فيه مدير مكتبه المثول أمام الكونغرس للإدلاء بشهادته في إطار تحقيقات عزل الرئيس.

وأضاف ترامب أنه إذا أراد محققو مجلس النواب الاطلاع على ملخص المكالمة، التي أجريت في 21 إبريل/ نيسان، فسيكون "سعيداً بمنحهم إياها".

وجاءت تلك المكالمة قبل ثلاثة أشهر من مكالمة 25 يوليو/ تموز، التي أسفرت عن إطلاق تحقيق العزل بسبب مساعيه لدفع زيلينسكي إلى التحقيق مع منافسيه السياسيين.

ونفى دونالد ترامب، اليوم أيضاً، أهمية شهادة أدلى بها في التحقيق وتم نشرها، يفيد فيها بأنه ترك البيت الأبيض من أجل رحلة إلى جورجيا.

وقال "لا أحد يبدو أن لديه معرفة مباشرة"، زاعماً أن "كل واحد من أولئك الناس استبعد نفسه".

وانتقد أيضاً الديمقراطيين في مجلس النواب لتخطيطهم لجلسات علنية، حتى بالرغم من أن البيت الأبيض ضغط من أجل حدوثها.
ودخلت إجراءات مساءلة ترامب، تمهيداً لعزله، مرحلة جديدة، أمس الخميس، في تصويت أول في الكونغرس يسمح لأعضائه باستجواب شهود في القضية الأوكرانية، في جلسات علنية.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كشفت نسخة من المحادثة الثانية، التي أجراها ترامب مع نظيره الأوكراني، نشرها البيت الأبيض، أن الأول طلب بالفعل التحقيق في سلوك منافسه الديمقراطي، جو بايدن، الذي حصل ابنه على وظيفة في شركة غاز أوكرانية، بعد زيارة قصيرة أجراها الأخير إلى أوكرانيا، وهي الشركة التي خضعت لتحقيقات داخل البلاد في وقت لاحق، أقيل خلالها المدعي العام الأوكراني في عام 2016.


وفي حين أفادت وسائل إعلام أميركية، ومنها "نيويورك تايمز"، بأن المدعي العام أقيل بسبب اتهامات باستخدامه دعاوى قضائية لتحصيل رشاوى من ملاك الشركات؛ يتهم ترامب نظيره بايدن بأنه استخدم نفوذه وضغط من أجل إقالة المدعي العام الأوكراني، خشية الكشف عن فساد يتعلّق بحصول ابنه على الوظيفة في تلك الشركة.

من جهة أخرى، تجاهل مايك مولفاني مدير مكتب دونالد ترامب الجمعة دعوة الكونغرس للادلاء بشهادته أمام الكونغرس في التحقيق الذي فتحه الديموقراطيون لإقالة ترامب.

ومولفاني أكبر مسؤول في البيت الأبيض تلقّى مثل هذه الدعوة، لكن السلطة التنفيذية ترفض التعاون في التحقيق منددة بـ"حملة وخدعة من الديموقراطيين في محاولة للفوز" بالانتخابات الرئاسية في 2020.

وأكد ترامب الجمعة أنه كان "يودّ" أن يتوجه مدير مكتبه إلى الكونغرس، وصرح للصحافيين "أعتقد أنه كان سيقوم بعمل ممتاز جداً". وتعتبر لجنة التحقيق المشتركة في مجلس النواب أن مولفاني "قد يكون متورطاً بشكل مباشر في المحاولة التي دبرها الرئيس ترامب ووكيله الشخصي رودولف جولياني وآخرون للضغط على الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي ليجري تحريات يستفيد منها ترامب سياسياً".

وقال الديموقراطيون إن "الأدلة التي جمعت (...) توحي بأن مولفاني قد يكون لعب دوراً مباشراً في المخطط للضغط على الحكومة الأوكرانية للتدخل في الانتخابات الأميركية في 2020 من خلال فبركة معلومات تضرّ بمعارضي ترامب السياسيين ومحاولة التستر على هذه الأعمال".

وتجاهل شهود بينهم المستشار السابق للأمن القومي للرئيس الأميركي جون بولتون دعوة الكونغرس الذي استمع رغم ذلك إلى 10 أشخاص في جلسات مغلقة منذ شهر رغم رفض البيت الأبيض التعاون.

ويدخل التحقيق الأربعاء مرحلة جديدة مع بدء الجلسات العلنية لعدد من الشهود، ما قد يؤدي إلى إطلاق إجراءات العزل بحق ترامب.