مدرب ينطح لاعبه الغاضب بعد تبديله!

مدرب ينطح لاعبه الغاضب بعد تبديله!

18 يونيو 2017
+ الخط -
شهدت مباراة خيتافي أمام نظيره أويسكا لقطة غريبة بين مدرب الأخير خوان أنطونيو أنكيلا ولاعب فريقه ديفيد لوبيز، في مباراة نصف نهائي دور الصعود لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم على ملعب "كوليسيوم ألفونسو بيريز".

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بتعادل الفريقين على ملعب أويسكا بنتيجة 2-2، لكن نادي خيتافي استطاع الانتصار في مباراة الإياب بثلاثية نظيفة حملت توقيع كل من كالا وداني باتشيكو وديفيد فوستر في الدقائق 36 و63 و74 على التوالي.

وفي الدقيقة 55 من عمر المباراة أقدم المدرب أنكيلا على استبدال اللاعب ديفيد لوبيز، حين أقحم مكانه ألفارو فاديو، لكن صاحب الـ34 فقد أعصابه بسبب قرار إخراجه من أرضية الميدان، حين كانت النتيجة 1-0، فوجّه كلمات لمدربه وركل زجاجات المياه التي كانت على الأرض.

في هذه اللحظات فقد المدرب أنكيلا أعصابه بشكل كبير ليوجه ضربة رأس إلى اللاعب لوبيز، وانتشرت هذه اللقطة على وسائل التواصل الاجتماعي. يُذكر أن خيتافي تأهل للمرحلة النهائي من مرحلة الصعود إلى الليغا.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
Jordan v Morocco fans

رياضة

هاجمت جماهير الكرة الأردنية المدرب العراقي عدنان حمد، المدير الفني للنشامى، عقب الخسارة الثقيلة التي تلقاها منتخب بلادهم أمام المغرب، اليوم السبت، بأربعة أهداف لصفر، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس العرب 2021 لكرة القدم.

الصورة
حوار مدرب نادي الرمثا الأردني

رياضة

أكد المدرب العراقي أمين فيليب، المدير الفني لنادي الرمثا الأردني لكرة القدم، أنه "كان واثقاً" من التتويج ببطولة دوري الأردني للمحترفين، وفريقه كان بطلاً منذ 39 عاماً، لكنه لم يتوج إلا هذا الموسم.

الصورة
football 6

رياضة

فتح الدوري الإسباني قنوات اتصال مع نظيره الإيطالي عبر التاريخ لنقل مجموعة من أفضل اللاعبين بينهما، لذا كانت الصفقات التبادلية بين الليغا والكالتشو هي الأكثر إثارة دائما حتى الآن، والقائمة تضم أساطير بحجم مارادونا ورونالدو وزيدان وكريستيانو وإيتو.

الصورة
مدربو يورو 2020.. نجوم مضيئة وأسماء تستعد لدخول التاريخ

رياضة

تعتمد منتخبات عديدة على خبرة مدربيها من أجل التألق في المسابقة، ذلك أن يورو 2020، الذي شاركت فيه نخبة من أفضل المدربين في العالم، البعض منهم سبق له التتويج بهذه المسابقة لاعباً مثل مدرب فرنسا ديديه ديشان، والبعض الآخر ذاق طعم الحصول على كأس العالم.

المساهمون