مدرب فرنسي يتغزل بالجزائر وبلماضي

26 مايو 2020
الصورة
الجزائر بطل أفريقيا في عام 2019 (Getty)
عاد منتخب الجزائر للتألق من جديد، منذ استلام المدير الفني جمال بلماضي زمام الأمور بداية من شهر أغسطس/ آب عام 2018، وتمثل ذلك في تحقيق لقب أمم أفريقيا 2019، وهو ما اعتبر مفاجأة بعدما كان مدرب قطر السابق، قد ورث منتخباً محطماً من سالفيه.


وجاء هذه المرة الاعتراف بالعمل الكبير الذي قام به بلماضي مع منتخب "محاربي الصحراء"، من قبل المدرب الفرنسي، ميشيل دوسايي، الذي يعتبر الوحيد الذي فاز على بلماضي مع منتخب بنين منذ تسلمه زمام تدريب منتخب الجزائر، وكان ذلك في تصفيات "كان" 2019 في العاصمة بورتو نوفو.

ورأى دوسايي، في حوار خصّ به موقع "أفريكا فوتبول" المتخصص في شؤون الكرة الأفريقية، أن منتخب الجزائر يعد الأفضل في القارة، حيث قال: "أعتقد أنّ جميعنا يعرف جودة المواهب الفردية التي يمتلكها المنتخب الجزائري، وخلال مواجهتنا لهم في التصفيات كانت هي بداية حقبة بلماضي، وفي تلك المباراة لم يكن قد وضع بصمته مع الفريق".

وتابع: "بلماضي استطاع جلب ديناميكية لهذا الفريق، والوقوف خلف لاعبيه، لكي يكون لديهم التزام أكبر وصرامة أكثر، وبالفعل رأينا ذلك على أرضية الملعب من منتخب أظهر اتحاداً وأصبح أكثر عطاءً وانضباطاً".

وأوضح دوسايي أنّ "منتخب الجزائر أصبح يعرف كيف يستغل كامل إمكاناته، وأعطى عن نفسه انطباعاً جيداً جداً في أمم أفريقيا، وحتى خلال المباراة الودية التي لعبناها ضدهم بعد تلك البطولة، رأينا الكثير من اليقين والطاقة الإيجابية في المجموعة، لهذا فمن المنطقي أن يكون أحسن منتخب أفريقي، حتى ولو أن هناك كذلك منتخب السنغال القريب من مستواه، وهنا أحيي جمال بلماضي على العمل الذي قام به في فترة قصيرة جداً".

وختم دوسايي بالقول: "كما لا ننسى كذلك دور اللاعبين، الذين فشلوا في السنوات السابقة لكنهم أرادوا أن يثبتوا أن لديهم إمكانات للتألق، وهذا هو التحدي الذي يريده والوعي الذي يحب أن يراه أي مدرب".