مدرب برتغالي حزين على ترك الأهلي المصري

مدرب برتغالي حزين على ترك الأهلي المصري من أجل بورتو

14 مايو 2020
الصورة
جوزيه بيسيرو (Getty)
+ الخط -
برر البرتغالي جوزيه بيسيرو، المدير الفني السابق للأهلي المصري، رحيله عن الأخير من طرف واحد عبر الشرط الجزائي في يناير/ كانون الثاني عام 2016، بإصرار فريق بورتو البرتغالي على التعاقد معه في ذلك الوقت، فضلاً عن تحطيم حافلة الفريق من جانب الجماهير الغاضبة.

وقال بيسيرو، في تصريحات لقناة "أون تايم سبورت" المصرية: "عندما تعرضت حافلة الفريق للتحطيم من قبل الجماهير، كان هذا سبباً في اتخاذ قرار الرحيل عن الأهلي، وكنا عائدين إلى منازلنا، ثم توجهنا إلى ملعب المباراة مرة أخرى ولعبنا اللقاء بعد تأجيله لعدة ساعات وخسرنا أمام سموحة".

وتابع حديثه بالقول: "أنا حزين لترك النادي الأهلي من أجل تدريب بورتو البرتغالي، بعد إصرار مسؤولي الفريق البرتغالي. وجوزيه مورينيو، المدير الفني لتوتنهام الإنكليزي، يعلم حجم النادي الأهلي، وكان سعيداً حينما أبلغته بأنني توليت تدريب الفريق، وكنت أعرف الأهلي جيداً من خلال مانويل جوزيه الذي سبق له تدريب النادي بعد حصوله على لقب نادي القرن العشرين في القارة السمراء".

وأضاف بيسيرو الذي يقود حالياً منتخب فنزويلا: "رحلت عن الأهلي إلى بورتو مقابل 300 ألف يورو، وهو قيمة الشرط الجزائي المنصوص في العقد بين الطرفين، وما زلت حزيناً على الرحيل من النادي في ذلك الوقت من دون تحقيق البطولات".

المساهمون