مدرب الجزائر السابق يذرف الدموع بشكل مؤثر في مباراة نانت الفرنسي

30 يناير 2019
الصورة
نانت يتضامن مع لاعبه السابق المفقود (Getty)
+ الخط -
توقفت المباراة التي جمعت بين فريقي نانت ونظيره سانت إيتيان التي جرت الأربعاء في الجولة الثانية والعشرين من مسابقة الدوري الفرنسي لكرة القدم، عند الدقيقة التاسعة من زمن اللقاء الذي احتضنه ملعب "لا البوجوار" معقل فريق نانت.

وأطلق الحكم صافرته معلناً إيقاف المباراة في الدقيقة التاسعة، وهو الرقم الذي كان يحمله اللاعب الأرجنتيني المفقود إميليانو سالا خلف قميصه في نانت الفرنسي، لتبدأ الجماهير وكذلك اللاعبون في التصفيق بحرارة.

وصفق جميع من في ملعب "لا البوجوار" كتحية للاعب الفريق السابق الأرجنتيني الذي اختفى منذ أكثر من أسبوع، ولم يُعرف حتى هذه اللحظة مصير الرحلة التي كانت تقله بالطائرة للانضمام إلى صفوف فريق كارديف سيتي الإنكليزي.

وظهر مدرب فريق نانت الحالي، البوسني وحيد حليلوزيتش ومدرب منتخب الجزائر السابق، متأثراً بشدة حيث ذرف الدموع خلال تلك اللفتة الجميلة التي قدمها النادي الفرنسي تجاه اللاعب المفقود، وفي مشهد تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

وشهدت المباراة أيضاً أجواء حزينة، ورفع العديد من المشجعين لافتات للتضامن مع اللاعب كما ارتدى لاعبو نانت قمصاناً كُتب عليها اسم "سالا"، وقبل الصافرة وضعت صورة ضخمة للاعب على أرضية الملعب وسط تفاعل الجماهير، فيما قام عبد المجيد واريس لاعب نانت برفع قميص زميله المفقود بعد تسجيله هدف نانت في التعادل 1-1.

وأعلنت تحقيقات رسمية الأربعاء العثور على أجزاء من حطام طائرة على شواطئ النورماندي في شمال غرب فرنسا، قد تكون تلك التي كان يستقلها المهاجم الأرجنتيني يوم 23 يناير/كانون الثاني الجاري، إذ تم العثور على أجزاء الحطام من قبل رجال الدرك على شاطئ في بلدة سارتونفيل شمال غرب فرنسا، أمام جزيرتي جيرنزي وجيرسي اللتين تقعان تحت الإشراف القضائي البريطاني، والتي تتركز عليها جهود الإنقاذ منذ اللحظة الأولى.





المساهمون