مدربو الأندية يطالبون بمهلة إعداد قبل استئناف الدوري الأردني

مدربو الأندية يطالبون بمهلة إعداد كافية قبل استئناف الدوري الأردني

22 ابريل 2020
الصورة
الدوري الأردني قد ينطلق في يونيو أو أغسطس(العربي الجديد)
+ الخط -
طالب مدربو أندية الدوري الأردني لكرة القدم اتحاد الكرة المحلي بضرورة منحهم فترة إعداد كافية، تسبق استئناف منافسات الدوري، بسبب فترة الاحتجاب الطويلة عن التدريبات نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وأكد المدربون ضرورة منحهم فترة إعداد تراوح بين شهر ونصف وشهرين، قبل استئناف الدوري الذي توقف عند أسبوعه الأول، بعد انتشار جائحة كورونا، حيث تنتظر الأندية قرار الاتحاد بتحديد الموعد المقترح لعودة المسابقة.

ولم يحدد اتحاد كرة القدم الأردني حتى الآن موعد عودة المنافسات، رغم توقعات العديد من الأندية باستئنافها خلال آب/أغسطس المقبل، فيما أشارت تقارير صحافية محلية إلى أنه قد ينطلق في شهر حزيران/يونيو المقبل.

ولفت المدربون في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الأردنية، إلى أن فترة احتجاب اللاعبين عن التدريبات في هذه المرحلة، تعتبر غير مسبوقة، وتتطلب إعادة تحضير اللاعبين بشكل يضمن عدم تعرضهم لإصابات، وتمكينهم من الإعداد الجيد قبل انطلاق المباريات.

وأكد مدرب فريق الرمثا عيسى الترك، أن انقطاع اللاعبين عن التمارين الجماعية لمدة شهر ونصف تقريبا، أثّر كثيرا على جاهزيتهم، ما يتطلب إخضاعهم لفترة إعداد جديدة ومثالية قد تمتد إلى شهر ونصف على أقل تقدير.

بدوره، اعتبر مدرب فريق الوحدات عبد الله أبو زمع، أن فترة الإعداد المثالية التي خضع لها فريقه قبل انطلاق الموسم الحالي، ذهبت أدراج الرياح، بعد فترة الانقطاع الطويلة عن التمارين بسبب تفشي فيروس كورونا، مؤكدا الحاجة لفترة إعداد طويلة لاستدراك الانقطاع غير المسبوق والذي أثّر كثيرا على لياقة اللاعبين وجاهزيتهم الفنية، مطالبا اتحاد الكرة بأخذ تلك المعطيات بعين الاعتبار عند تحديد موعد استئناف الدوري. وأكد أن الأولوية لجميع الأردنيين هي مواجهة وباء كورونا قبل التفكير باستئناف أي نشاط رياضي.

أما مدرب فريق الحسين إربد عثمان الحسنات، فقد اعتبر أن عودة اللاعبين للمنافسات بشكل فوري ستؤدي إلى إصابات كثيرة وغير مسبوقة في ظل الاحتجاب الطويل للأندية عن التدريبات، بسبب ظروف كورونا.

واعتبر أن اللاعبين يحتاجون لفترة إعداد طويلة قبل استئناف الدوري، وهذا ما يجب أن يضعه اتحاد الكرة في الحسبان، حرصا على مصلحة اللاعبين وصحتهم.

المساهمون