مداهمات للجيش اللبناني بعرسال..تسفر عن مقتل عناصر من "داعش"

03 فبراير 2016
الصورة
الجيش اللبناني يمشط عرسال لاستهداف معاقل "داعش" (فرانس برس)
+ الخط -
قام الجيش اللبناني اليوم الأربعاء، بعملية عسكرية بمنطقة عرسال، استهدفت أساساً مواقع لعناصر تنظيم "داعش"، حسب بيان له. حيث قُتلت خلال المداهمات مجموعة "من المنتمين للتنظيم".

وأوقف الجيش، قبل ظهر اليوم نفسه، عدداً من المسلحين في منطقة وادي الأرانب في جرود بلدة عرسال على حدود لبنان الشرقية مع سورية.

وقال الجيش في بيان له، إنه "رصد مجموعة إرهابية تنتمي إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، كانت تخطط لمهاجمة مراكز الجيش وخطف مواطنين في المنطقة..وعليه، تمت مداهمة مقر المجموعة عند وادي الأرانب، وتمكّنت قوات الجيش من القضاء على ستة إرهابيين مسلحين، عرف منهم القيادي أنس خالد زعرور" .

وتم خلال العملية وفقاً للبيان "مصادرة كميّات من الأسلحة والقنابل اليدوية والذخائر والأحزمة الناسفة وكاتمات الصوت وآليتين".

اقرأ أيضاً: لبنان: الحكومة تؤجل خلافاتها وتقر اعتمادات الانتخابات البلدية

وأشار البيان ذاته، إلى تنفيذ عملية أخرى، استهدفت "مستشفىً ميدانياً يستخدمه التنظيم المذكور في المنطقة نفسها، أسفرت عن توقيف 16 إرهابياً، بينهم الإرهابي الخطير أحمد نون، من دون تسجيل أي إصابات تذكر في صفوف القوى العسكرية".

بدورها أوردت "الوكالة الوطنية للإعلام"، أنباء عن مداهمة أسفرت عن "توقيف أكثر من 27 إرهابياً بينهم اللبناني نون، المسؤول عن تنفيذ عدد من عمليات التصفية داخل البلدة خلال الفترة الماضية".

كما أسفرت المداهمة أيضاً "عن إصابة أحد المُسلحين وضبط متفجرات وأحزمة ناسفة، وإصابة عسكري في ساقه، بعد مداهمة منزل اللبناني، عبدالرحمن الفليطي، في البلدة، حيث تم توقيف 7 أشخاص والعثور على جثة شخص سوري داخل سيارته".

وكشفت مصادر محلية في البلدة لـ"العربي الجديد"، أن "الجيش نفذ مجموعة مداهمات في عرسال والجرود اليوم، لكن مداهمة وادي الأرانب حظيت بالاهتمام الأكبر، بسبب حصول تبادل لإطلاق النار بين الجيش والمسلحين الذين تم توقيفهم".

وأكدت المصادر ذاتها، ارتياح أهالي البلدة لتوقيف "مُتورطين في الأحداث الأمنية التي شهدتها شوارع البلدة، من تصفيات واعتداءات على لبنانيين وسوريين". 

هذا ويسيّر الجيش دوريات مكثفة داخل البلدة، التي بقيت الحركة في شوارعها اعتيادية.

اقرأ أيضاً: لبنان: سجالات وحوارات على حساب الشغور الرئاسي  

المساهمون