مدافع يوفنتوس يكمل مباراة بـ"كتف مخلوعة"!

مدافع يوفنتوس يكمل مباراة بـ"كتف مخلوعة"!

26 نوفمبر 2019
الصورة
يواصل لاعبو اليوفي تألقهم بالكالتشيو (Getty)
+ الخط -
قدّم النجم الشاب ماتيس دي ليخت، مدافع يوفنتوس، عرضاً قوياً قد يكون الأفضل، منذ وصوله إلى إيطاليا هذا الموسم، خلال فوز ملحمي بثلاثة أهداف مقابل هدفٍ وحيد في ملعب منافسه أتلانتا، وأظهر روحه القتالية، من خلال إكمال المباراة بـ"كتف مخلوعة".

وأوضح نادي يوفنتوس الإيطالي، في بيان على موقعه الرسمي الإلكتروني في الإنترنت، أن المدافع الهولندي الشاب ماتيس دي ليخت أكمل الشوط الثاني في المباراة أمام أتلانتا بخلع في الكتف، وأصر على اللعب حتى النهاية.

وسقط دي ليخت (20 عاماً) على ذراعه أثناء التصدي لكرة، وخاض عدة دقائق بكتف مخلوع، وتم استدعاء نقالة لنقله إلى خارج الملعب، وبدا أنه سيتم استبداله، لكن قائد أياكس السابق قرر إكمال المباراة بعد ردّ الكتف إلى وضعه الطبيعي وتحامل على آلامه.

ورغم الاحتفاء ببطولة دي ليخت، فإن مشاركته محفوفة بالخطر في لقاء القمة، أمام أتلتيكو مدريد يوم الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا، ما يزيد المتاعب الدفاعية لفريق المدرب ماوريتسيو ساري في ظل الإصابة الطويلة للقائد جورجيو كيليني.

واكتسب دي ليخت مزيداً من الاحترام لدى أنصار "السيدة العجوز" بعد هذه المباراة، خاصة بعد أن نفى تصريحات مواطنه باتريك كلويفرت، التي قال فيها مؤخراً أن ماتيس نادم على رفض برشلونة والانتقال لليوفي عقب انطلاقة صعبة في الكالتشيو.

المساهمون