مدافع بلباو ينقذ تسديدة سواريز على خط المرمى (فيديو)

مدافع بلباو ينقذ تسديدة سواريز على خط المرمى (فيديو)

برشلونة
العربي الجديد
29 اغسطس 2016
+ الخط -


تألق إينيكو بوفيدا ظهير أثليتك بلباو الإسباني في الدفاع عن مرماه، لينقذ فريقه من هدف محقق بأقدام الأوروغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة، في المباراة التي جمعت الفريقين في إطار منافسات الجولة الثانية من الدوري المحلي لكرة القدم، والتي انتهت بفوز الفريق الكتالوني بهدف نظيف.

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، تلقى الأرجنتيني ليونيل ميسي تمريرة رائعة من سواريز، لينطلق وينفرد بالحارس، وينتظر بعدها تقدم المهاجم الأوروغواياني، ليمرر له كرة أمام المرمى الخالي.

وبعدها سدد مهاجم برشلونة الكرة من لمسة واحدة، إلا أن بوفيدا تعملق ونجح في الذود عن مرمى فريقه بشكل رائع، ليضع قدمه أمام الكرة التي كادت أن تضاعف النتيجة لصالح الفريق الكتالوني، ويبقي على تقدم الفريق بهدف نظيف.

ونجح برشلونة في اقتسام صدارة الدوري مع لاس بالماس وريال مدريد، بعد تحقيقه انتصارين متتاليين في منافسات البطولة المحلية، والتي بدأها بشكل مميز وبفوز عريض على ريال بيتيس بستة أهداف مقابل اثنين.

ذات صلة

الصورة
 لعبة "فيفا 22"

رياضة

انتقل اهتمام مواجهة "الكلاسيكو" من أرض الواقع، إلى العالم الافتراضي، بعدما أصبحت المباراة المُفضلة لمُعظم الجماهير الرياضية، التي تلعب اللعبة الإلكترونية "فيفا"، بإصدارها الجديد، الذي وُضع على موقعها في الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

الصورة
أغلى نجوم الملكي والبارسا

رياضة

لا تختلف الجماهير الرياضية على أن ريال مدريد وخصمه التاريخي برشلونة، من أنجح الأندية في الدوريات الأوروبية الخمسة الكُبرى، بعدما حققا الكثير من البطولات المحلية والقارية، وبعد امتلاكهما لأهم المواهب الكروية، التي أشعلت "كلاسيكو" الأرض في كل مرة.

الصورة
الأفضل

رياضة

قدم الدكتور توم كراوفورد، أستاذ الرياضيات في جامعة أوكسفورد الإنكليزية، معادلة تمنح نتاجاً حول هوية أفضل اللاعبين على مر التاريخ، عبر اعتماد الأرقام والإحصائيات الدقيقة، في ظل النقاشات الطويلة التي تدور دوما حول أحقية لاعب على آخر بهذا اللقب.

الصورة
ميسي يصدم الجميع في المؤتمر الصحافي الوداعي: دخل باكياً وعاجزاً

رياضة

صدم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الجماهير وكل من كان يُتابعه، في المؤتمر الصحافي الوداعي الخاص الذي سيُعلن فيه رحيله عن برشلونة رسمياً، وبدا في قمة الحزن والأسف على ما حصل، وانهمرت الدموع سريعاً، قبل أن يتحدث أولى كلماته الوداعية.

المساهمون