مدافع برشلونة سيدفع الثمن...النفي إلى إنكلترا

14 مايو 2018
الصورة
مينا لم ينسجم مع برشلونة بعد (Getty)
+ الخط -
عاش برشلونة واحدة من أسوأ الليالي في تاريخه الحديث بعد خسارته 5-4 أمام ليفانتي المتواضع في غياب الأسطورة ليونيل ميسي، وألقت الصحف الكتالونية سهام النقد على لاعب بعينه يبدو أنه سيدفع الثمن غالياً.

وجاء العنوان الرنيسي لصحيفة (موندو ديبورتيفو) "فريق بلا دفاع" وحملت الصحيفة المسؤولية للوافد الجديد ييري مينا الذي لم ينسجم مع بطل الليغا بعد قدومه في الشتاء الماضي من البرازيل.

وذكرت صحيفة "سبورت" أن مينا مسؤول بشكل مباشر عن الأهداف الخمسة وفشل في اختبار أمام فريق ضعيف هجوميا بعدما أراح المدرب إرنستو فالفيردي قلبي الدفاع الأساسيين صمويل أومتيتي وجيرارد بيكيه.

وعقب هذا الأداء المخيب استقر برشلونة على إعارة مينا مدافع منتخب كولومبيا في الموسم المقبل وعلى الأرجح سينتقل إلى ليفربول الإنكليزي على أمل اكتساب المزيد من الخبرات الأوروبية.

وحتى عند خروج توماس فرمايلن للإصابة في أول نصف ساعة ونزول بيكيه لمعاونة مينا ظل لاعب منتخب كولومبيا مهتزا وفاقدا للثقة في الخط الخلفي في مباراته الخامسة مع الفريق لتتوالى أهداف ليفانتي ولعب ببطء وافتقد التركيز تماماً.

ويبدو مينا (23 عاماً) اللاعب الوحيد في البرسا الذي يعرف مصيره قبل نهاية الموسم بعدما أبلغ فالفيردي الإدارة بأنه لا يعتبره جديرا باللعب أساسيا في الموسم المقبل ولا يمكنه أن يعول عليه لتعويض أومتيتي في حال قرر الانتقال لمانشستر يونايتد كما تشير التكهنات.

(العربي الجديد)

المساهمون