مدافع إنجليزي: إبراهيموفيتش جعلني أضحوكة..وأنهى مسيرتي الدولية!

مدافع إنجليزي: إبراهيموفيتش جعلني أضحوكة..وأنهى مسيرتي الدولية!

24 مارس 2016
الصورة
شوكروس عانى بسبب إبرا (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -


تحدّث قلب دفاع فريق ستوك سيتي الإنجليزي، ريان شوكروس، عن الأزمة التي يعاني منها بسبب المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والذي ساهم في إنهاء مسيرته الدولية مع منتخب إنجلترا وحوّله إلى أضحوكة، على حد تعبيره.

وأوضح شوكروس، في تصريحات نشرتها "دايلي تيليجراف"، قائلا "أصبحت أضحوكة العائلة، وذلك بسبب 10 دقائق لعبتها مع منتخب بلادي، ودمرها شخص واحد (زلاتان إبراهيموفيتش)".

وكانت أول مشاركة للمدافع الإنجليزي مع منتخب بلاده في 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 أمام المنتخب السويدي، ومن بعدها لم يتم استدعاؤه لأي مباراة مع "الأسود الثلاثة"، بالرغم من أنه أساسي لا غنى عنه مع ستوك سيتي.

وشارك شوكروس في الـ16 دقيقة الأخيرة من عمر لقاء إنجلترا والسويد، ليحرز إبرا وقتها ثلاثة أهداف، من بينها هدف رائع بركلة خلفية مزدوجة من خارج منطقة الجزاء، وهو الهدف الذي توّج بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في عام 2013.

وقال المدافع الإنجليزي "عائلتي دائما ما تعلق على هذه الواقعة وتقول لي إن زلاتان دمر مسيرتي الدولية. ولكن في النهاية أرى أنني سنحت لي فرصة للمشاركة ولأظهر ما أستطيع تقديمه، ولكنني لم أقدم الأداء المنتظر؛ لأنني واجهت أحد أفضل المهاجمين في العالم، ووقتها كان في أوج عطائه".

يشار إلى أن شوكروس بدأ مسيرته ضمن صفوف الشباب والفريق الرديف لمانشستر يونايتد، ولعب 249 مباراة في الدوري الإنجليزي حتى الآن، ودائما ما يقدم أداء جيدا على الصعيد الدفاعي، ولكن مشاركته في أول مباراة مع المنتخب لمراقبة نجم الهجوم السويدي أثرت على مسيرته بالسلب.

اقرأ أيضا
محرز بين أبرز 11 لاعبا في الدوري الإنجليزي

المساهمون