مخطط لإقامة مشروع سياحي استيطاني جنوبي نابلس

مخطط لإقامة مشروع سياحي استيطاني جنوبي نابلس

30 سبتمبر 2014
الصورة
نشطاء فلسطينيون يسعون لمواجهة نشاط المستوطنين (مصطفى بدر/Getty)
+ الخط -

كشف الناشط في اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان بشار القريوتي، أليوم الثلاثاء، عن مخطط يهدف إلى إقامة مشروع استيطاني سياحي لصالح مستوطنة "شيلو" المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوبي قرية قريوت الواقعة جنوبي نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح القريوتي، في حديث لـ"العربي الجديد"، أن أعمال تجريف في المنطقة بدأت منذ شهر، تستهدف ما مساحته 1500 دونم في خربة سيلون الأثرية جنوبي قريوت، إضافة إلى مساحات من أراضي قريوت الجنوبية، من أجل إقامة مشروع سياحي استيطاني، وتحويل شارع نابلس-رام الله الرئيسي إلى شارع آخر في منطقة قوربات اللبن.

ومن المفترض أن يربط الشارع الجديد بين 14 تجمعاً استيطانياً، بينها مستوطنات "أرائيل" و"عيليه" و"شيلو" باتجاه مستوطنات أخرى في الأغوار، إضافة إلى إغلاق الشارع الجنوبي لقريوت، والقريب من المستوطنتين، من أجل تنفيذ ذلك المخطط.

في غضون ذلك، يسعى نشطاء في مقاومة الاستيطان إلى مواجهة المستوطنين ومخططاتهم من خلال المتابعات القانونية أمام المحاكم الإسرائيلية، والتفعيل الشعبي والتصدي لعربدة المستوطنين.

وكان مستوطنون منعوا أخيراً، المواطنين الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم، ضمن نواة هذا المخطط في فترة الأعياد اليهودية، وأقاموا طقوساً تلمودية على مدخل قريوت وأطلقوا النار لإرهاب المواطنين.

جدير بالذكر ان أهالي قريوت المزارعين ممنوعون من الوصول إلى أراضيهم في تلك المناطق، لحراثتها أو قطف ثمار الزيتون، وذلك منذ سنتين قبل أن يتم الكشف عن المخطط.

ويستهدف المخطط الاستيطاني الجديد منطقة أثرية يوجد فيها مسجد عمري ومسجد آخر يدعى "الستين"، إضافة إلى خربة قديمة جداً.

المساهمون