مخزون القمح بالأردن يغطي 13 شهراً

30 اغسطس 2017
الصورة
مخزون القمح يكفي لنحو 13 شهراً (Getty)
+ الخط -
قال عماد الطراونة مسؤول التجارة الداخلية في وزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية في تصريح خاص لـ"العربي الجديد" إن بلاده تمكنت العام الحالي من رفع مخزونها الاستراتيجي من مادة القمح ليغطى الاستهلاك المحلي لفترة تزيد عن 13 شهراً.

وأضاف "هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها بناء مخزون من القمح يغطي الاستهلاك المحلي لاكثر من عام"، مشيراً الى أن الحكومة تعاقدت خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام لشراء مليون طن من القمح ذي المنشأ الروسي وغيره.
وقال الطراونة إن قيمة الكميات التي تم التعاقد عليها بلغت حوالي 210 ملايين دولار وبمعدل 210 دولارات لكل طن، حيث شهدت أسعار القمح انخفاضاً كبيراً العام الحالي ما كان حافزاً للتعاقد على كميات إضافية.
وأشار الى أن وزارة الصناعة والتجارة ستواصل طرح عطاءات جديدة لشراء القمح خلال الثلث الأخير من العام الحالي حيث تم قبل أيام طرح مناقصة لشراء 100 الف طن.
وبحسب بيانات وزارة الصناعة والتجارة يقدر الاستهلاك المحلي من القمح بنحو 80 الف طن شهرياً.
ولفت الطراونة إلى أن الأردن تسلم منحة القمح الثانية الأميركية والبالغ حجمها 50 الف طن وذلك ضمن "برنامج الغذاء من أجل التقدم" التابع لوزارة الزراعة الأميركية، وبذلك يكون الأردن قد تلقى 100 الف طن قمح من القمح الأميركي بقيمة 18.7 مليون دولار كمنحة من الولايات المتحدة إلى الأردن في عام 2017.
وقال مسؤول التجارة الداخلية في وزارة الصناعة والتجارة إن الحكومة لا تزال تفرض إجراءات رقابة مشددة على استخدامات الطحين المدعوم، لافتاً الى أن الحكومة تقدم دعماً بحوالي 120 مليون دولار سنوياً للمحافظة على أسعار الخبز عند 16 قرشاً للكيلوغرام فيما التكلفة تبلغ 36 قرشاً.
ويستورد الأردن كامل احتياجاته من القمح من الأسواق العالمية بموجب مناقصات تطرح تباعا في الاسواق العالمية لعدم وجود إنتاج محلي يذكر.



المساهمون