مخرج "الزين اللي فيك" يخضع للمحاكمة في مراكش

27 يناير 2016
الصورة
تخضع أيضا الممثلة لبنى أبيضار لجلسات المحاكمة(getty)
+ الخط -



يمثل المخرج المغربي نبيل عيوش اليوم الأربعاء أمام ابتدائية مراكش التي يحاكم أمامها مخلى سبيله بتهم "التحريض على الدعارة والإخلال العلني بالحياء، وأخذ وعرض صور خليعة".

ويأتي ذلك على خلفية الشكوى المباشرة التي تقدمت بها الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن، بشأن ما اعتبرته "مشاهد تحرض على الدعارة وكلاما نابيا وساقطا للممثلات والممثلين" التي جاءت بفيلم "الزين اللي فيك" الذي مُنع من العرض في القاعات السينمائية المغربية.

وخضع عيوش لمحاكمة سابقة في 30 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ولكنه أدلى بشهادة طبية لتبرير غيابه عن الجلسة الخامسة من محاكمته.

وفي القضية نفسها، تخضع أيضا الممثلة لبنى أبيضار، بطلة الفيلم، لجلسات المحاكمة عن المشاهد التي أدتها بالفيلم، وكانت تتغيب عن الجلسات السابقة ولم توكل أي محام للدفاع عنها خلال الجلسة الأخيرة.

ويرجح أن تشرع المحكمة في مناقشة الملف ابتداء من جلسة اليوم، بعد أن أرجأت المحاكمة لعدة مرات، استجابة لالتماسات بالتأخير تقدم به دفاع المتهمين خلال جلسات سابقة، ويقضي بتأجيل المحاكمة من أجل منحه مهلة للاطلاع على وثائق الملف وإعداد الدفاع.

ومن المقرر أن يرد عيوش خلال الجلسة على الاتهامات الواردة في الشكوى المباشرة. وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مشاهد تتضمن مقاطع إباحية ظهرت فيها فتيات قاصرات وأطفال في "مشاهد تخدش الحياء والشعور العام للمغاربة".

واعتبرت الشكاية بأن المشاهد الإباحية التي تظهر فيها أبيضار، تشكل "جريمة الدعارة المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي"، مطالبة بمتابعة المشتكى بهما تبعا للأفعال المنسوبة إليهما، وفي الدعوى المدنية التابعة التمست الحكم للجمعية بدرهم واحد كتعويض رمزي.

وأرفقت الجمعية الشكوى بقرص مدمج قالت إنه يتضمن مشاهد إباحية من الشريط المذكور.

اقرأ أيضاً: فن الشارع... أداة تحرر واحتجاج

دلالات

المساهمون