مخاوف من إقدام الاحتلال على هدم أحياء جنوب القدس القديمة

11 ديسمبر 2019
الصورة
كانت بحوزة المقتحمين مخططات وخرائط وتصوير جوي(فخري أبو دياب)
+ الخط -


اقتحمت طواقم من بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، قبل ظهر اليوم الأربعاء، بحماية قوات معززة من شرطة الاحتلال، عدة أحياء في جنوب البلدة القديمة وصورت بعض المنازل وسط مخاوف من هدمها كاملة، فيما اقتحم جنود الاحتلال باحات المسجد الأقصى، وسبقت ذلك إصابةُ شبان شمال الضفة برصاصهم.

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن حي البستان جنوب القدس، فخري أبو دياب، لـ"العربي الجديد"، بأن اقتحامات اليوم شملت أحياء البستان، عين اللوزه، وادي حلوه، وادي ياصول، الثوري ووادي الربابة، وكانت بحوزة المقتحمين من مسؤولي بلدية الاحتلال مخططات وخرائط وتصوير جوي لكل حي من الأحياء، كما قاموا بتصوير بعض المنازل.

وعبّر أبو دياب عن تخوفه من أن بلدية الاحتلال قد تقدم على هدم منازل أو أحياء كاملة تحت ذريعة البناء بدون ترخيص لاستغلالها سياسيا أو لإرضاء اليمين الإسرائيلي المتطرف، وكسب مزيد من الأصوات لليمين، خاصة أن رئيس بلدية الاحتلال والمجلس البلدي ممن ينادون ويدعمون هدم المنازل وتهجير المقدسيين.

مخاوف من هدم الاحتلال لأحياء (فخري أبو دياب)

في سياق آخر، اقتحم العشرات من جنود الاحتلال قبل ظهر اليوم، باحات المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال التي منعت حراس الأقصى من مرافقتهم أو متابعتهم.

يأتي هذا الاقتحام في إطار برنامج تأهيل للجنود تنفذه قوات الاحتلال لأفرادها من مختلف الأذرع العسكرية، كما يتزامن مع اقتحام مجموعات من المستوطنين للمسجد، بمشاركة عدد من كبار الحاخامات ورؤساء الجمعيات الاستيطانية.

على صعيد منفصل، أصيب، اليوم الأربعاء، شاب من بلدة قفين شمال طولكرم، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في قدمه اليسرى، على البوابة الزراعية المقامة على جدار الضم العنصري غرب البلدة والتي تحمل الرقم (436)، وتم نقله إلى مستشفى الشهيد ثابت الحكومي في طولكرم لتلقي العلاج، كما أصيب شاب من بلدة عرابة جنوب جنين شمال الضفة، اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في ساقه، على البوابة العسكرية المقامة على مقطع جدار الفصل العنصري غرب باقة الشرقية شمال طولكرم، ونقل إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان في مدينة جنين لتلقي العلاج، وفق ما أكدته مصادر طبية لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".

ذريعة الاحتلال البناء دون ترخيص (فخري أبو دياب)

في شأن آخر، ألحق مستوطنون أضرارا بمركبات المواطنين الفلسطينيين، بعد رشقها بالحجارة قرب بلدة زعترة شرق بيت لحم جنوب الضفة الليلة الماضية، أثناء مرورها عند جسر زعترة، ما أدى إلى تكسير زجاج إحدى المركبات.