مخاوف التدخل في ليبيا تهوي بالأسهم المصرية

19 يوليو 2020
الصورة
المؤشرات المصرية سريعة التأثر بمجريات الأزمة الليبية (فرانس برس)
+ الخط -

تراجعت الأسهم في مصر يوم الأحد، وسط تصاعد المخاوف من تدخل مصري في الحرب الليبية، في حين تباين أداء الأسهم الخليجية، واتسم أداء الكويت بالضعف على نحو خاص عقب نظرة مستقبلية سلبية لها من "ستاندرد أند بورز غلوبال" للتصنيفات الائتمانية.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي قال يوم الخميس، إن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في وجه أي تهديد مباشر للأمن المصري والليبي، بعدما حث مشرّعون متحالفون مع القائد العسكري خليفة حفتر القاهرة على التدخل عسكريا في ليبيا.

ونزل مؤشر الأسهم القيادية في مصر 1.5%، مواصلا خسائره للجلسة الخامسة على التوالي. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك مصري مدرج، 2.3%، وفقد سهم الشركة الشرقية للدخان 1.7%.

وهبط المؤشر الكويتي 1.2%، تحت وطأة الأداء الضعيف لأسهم الشركات المالية بالأساس. وتراجعت أسهم بنك الكويت الوطني 1.8% وبيت التمويل الكويتي 0.9%.

كانت "ستاندرد أند بورز غلوبال" عدلت يوم الجمعة، نظرتها المستقبلية للكويت إلى "سلبية" من "مستقرة"، قائلة إنها تتوقع ألا يكفي احتياطي السيولة الرئيسي للدولة، متمثلا في صندوق الاحتياطي العام، لتغطية عجز الموازنة الحكومية.

وانخفض المؤشر السعودي الرئيسي نحو 0.1%، متأثرا بهبوط سهم "أرامكو" السعودية 0.8%. وقالت "أرامكو بعد إغلاق السوق، إن أسهما مجانية ستحول إلى حسابات المستثمرين الأفراد السعوديين المستحقين لها في 25 يوليو/تموز.

كانت الشركة قالت في نشرة طرحها العام الأولي إن المستثمرين الأفراد السعوديين الذين سيحتفظون بالأسهم من دون انقطاع حتى نهاية جلسة تداول يوم 7 يونيو/حزيران سيحق لهم سهم مجاني واحد لكل 10 أسهم تخصص لهم في الطرح، وبحد أقصى 100 سهم مجاني.

وارتفع مؤشر دبي 0.4%. وزاد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.9% قبل إعلان نتائج النصف الأول من السنة. وتراجع مؤشر أبوظبي 0.4%، بفعل انخفاض سهم بنك أبوظبي الأول 1.5% وخسارة سهم بنك أبوظبي التجاري 0.8%.

وفي قطر، ارتفع المؤشر 0.1%. وزاد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.9%، بعدما أعلن يوم الأربعاء عن زيادة طفيفة في صافي ربح النصف الأول، في حين تقدم سهم بنك الدوحة 3.7%.

(رويترز)

المساهمون