مخالفة محرز تفجّر استقرار المنتخب النيجيري بعد 10 أشهر

مخالفة محرز تفجّر استقرار المنتخب النيجيري بعد 10 أشهر

17 مايو 2020
الصورة
محرز نجم منتخب الجزائر (Getty)
+ الخط -
مرّت حوالي 10 أشهر على إقصاء منتخب نيجيريا من نصف نهائي كأس أمم أفريقيا 2019، بعد نجاح المنتخب الجزائري في التفوّق عليه في مباراة نصف النهائي، بفضل هدف النجم رياض محرز الذي سجّل في الثواني الأخيرة.

ولم ينس النيجيريون صدمة الهدف في تلك الفترة، وخاصة الحارس دانييل أكبايي، الذي اعترف بخطئه خلال تلك المباراة المهمّة، فقال في تصريحات لشبكة (إي إس بي إن): "يجب أن أعترف بأنني لم أكن في موضع جيد لصدّ تسديدة محرز".

واعتبر حارس منتخب (النسور) أنّه قد اتّبع نصائح مدربيه، فكانوا السبب أيضا، وأضاف: "أخبرني مدربو الحراس أن نسبة تسديدة مخالفة من الجهة المعاكسة لموضعها هو 20 بالمائة فقط، وهو ما جعلني أستبعد احتمالية تسديد اللاعب الجزائري من تلك الجهة".

وعاش أكبايي فترة معقّدة، بعد أن انتقدته جماهير المنتخب النيجيري بقسوة، فاختتم حديثه بالقول: "كنت أعلم أن اللوم سيقع عليّ كاملاً، لكنني بقيت قوياً، لأن وضعيتي تحدث حتى لأفضل اللاعبين في العالم".

وأردف: "أعلم أن مثل هذه الانتقادات قد تتجدد، ولن تكون الأخيرة، لكن التفكير فيها دائماً يجعلك تتعب نفسياً، وتتأثر سلبياً".

ولام مدرّب الحرّاس النيجيري، آليو آغو، الحارس الحالي، حيث أكّد تقاعسه الكبير، وعدم أخذه بمحمل الجد خطورة المخالفة، وهو ما كلّف نيجيريا خروجاً صعباً، بعد أن جاء في آخر لحظة.

 

المساهمون