محمود حميدة ينضم لإلهام شاهين في دعم نظام بشار الأسد

07 سبتمبر 2018
الصورة
إلهام شاهين من المدافعات عن بشار الأسد (فيسبوك)
+ الخط -
أظهر كل من الفنانين إلهام شاهين ومحمود حميدة دعمهما لرئيس النظام السوري بشار الأسد، بحضورهما افتتاح معرض دمشق الدولي، وكان برفقتهما كل من الفنانين السوريين الداعمين للأسد دريد لحام وسلاف فواخرجي.

واتُّهم الفنانان المصريان بدعم الأسد ضد شعبه على الرغم من المجازر التي يرتكبها.

اللافت أن زيارة إلهام شاهين لا تُعدّ الأولى لسورية لدعم الأسد؛ فقد سبق أن حضرت مهرجان دمشق الدولي عام 2017، كما شاركت في الاحتفالات بعيد الاستقلال، المقامة بقلعة حلب، وأيدت بشار الأسد علناً.

كما أدلت بتصريحات إعلامية أثارت الجدل قالت فيها إنها زارت سورية بعد دعوتها هي ووفد من الفنانين المصريين مثل فاروق الفيشاوي، زاعمة أنها نزلت إلى الشوارع ووجدت الناس تدعو لبشار ويعلقون صورته، كما وصفت ما تنقله بعض القنوات الفضائية من سفك دماء الشعب السوري أنه مجرد تمثيل، حسب زعمها.

وقالت مؤخراً على هامش مشاركتها في افتتاح معرض دمشق، إنها مع السوريين في التحدي، وإنها سعيدة بعودة سورية التي لن ترضخ، وإنها تساندهم من كل قلبها، وهذا المعرض يدل على عودة البلد اقتصادياً.
أما الفنان محمود حميدة فلم يسبق له أن تحدث عن دعمه للنظام السوري قبل هذه الزيارة.

المساهمون