محكمة فرنسية ترفض تسليم رئيس وزراء كوسوفو السابق لصربيا

محكمة فرنسية ترفض تسليم رئيس وزراء كوسوفو السابق لصربيا

27 ابريل 2017
+ الخط -

رفضت محكمة فرنسية، الخميس، طلبا من صربيا لتسليمها رئيس وزراء كوسوفو السابق، راموش هاراديناي، ما أثار غضب بلغراد التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في تسعينيات القرن الماضي.

واعتقلت الشرطة الفرنسية هاراديناي (48 عامافي الرابع من كانون الثاني/يناير أثناء توجهه إلى مطار بازل-مولهاوس الفرنسي السويسري، إلا أنه تم الإفراج عنه والسماح له بالعودة إلى منزله بعد قرار محكمة كولمار، شرق فرنسا، الخميس.

ورحبت سلطات كوسوفو بالقرار، إلا أن رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوتشيتش، انتقد القرار، وقال إنه سيتم استدعاء السفير الصربي في فرنسا للتشاور معه

وحوكم هاراديناي، القائد السابق في "جيش تحرير كوسوفوأمام المحكمة الجنائية الدولية لجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، والتي قررت تبرئته من تهم ارتكاب جرائم حرب في 1998 أثناء نزاع كوسوفو

وأشارت المحكمة الفرنسية إلى أن ترحيله إلى صربيا سيقود إلى "عواقب خطيرا جدا" على المتهم.

(فرانس برس)