محكمة تلزم مجلة ألمانية بدفع غرامة مالية لعائلة شوماخر

محكمة تلزم مجلة ألمانية بدفع غرامة مالية لعائلة شوماخر

05 مايو 2017
الصورة
شوماخر لا يزال يتلقى العلاج وغموض في حالته الصحية(Getty)
+ الخط -

قضت محكمة في مقاطعة هامبورغ "شمال ألمانيا" بإلزام مجلة "بونته" الألمانية بدفع غرامة مالية كبيرة تبلغ 50 ألف يورو لعائلة بطل العالم السابق للفورمولا ون، السائق الألماني مايكل شوماخر، وذلك على خلفية قيام المجلة بانتهاك خصوصية الحالة التي يعاني منها شوماخر عبر نشر معلومات كاذبة حول وضعه الصحي.

وكانت المجلة قد نشرت في شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 2015، خبرا أكدت فيه أن السائق سيستطيع المشي من جديد، بعد تعرضه لحادثة مؤلمة حين كان يقوم بممارسة رياضة التزلج في جبال الألب الفرنسية ليسقط مصابا بإصابات خطيرة تسببت في إدخاله في "غيبوبة" لعدة أشهر وتدهور وضعه الصحي.

وعنونت المجلة آنذاك على صدر غلافها معلقة على عودة شوماخر للمشي: "معجزة عيد الميلاد...مايكل شوماخر يستطيع المشي مرة أخرى"، لكن وكيل السائق، سابين كيم، نفى تماما ذلك على الفور، مؤكدا أن الخبر "غير صحيح" ومجرد تكهنات بشأن حالته الصحية.

واعتبرت المحكمة أن نشر معلومات بشأن علاج شوماخر، وحالته الصحية، بمثابة انتهاك لخصوصيته لتفرض عليها الغرامة المالية، إضافة لإلزام المجلة بتحمل 65 % من تكاليف العملية القضائية ورسوم لا تقل عن 950 يورو، علما أن عائلة شوماخر طالبت بتعويض قدره 100 ألف يورو.

ونقل السائق الألماني في يونيو/حزيران عام 2014 من فرنسا إلى مستشفى سويسري لاستكمال العلاج، وفي شهر سبتمبر/أيلول أعلن المتحدث باسمه أنه سيواصل برنامجه العلاجي في المنزل مع زوجته، كورينا.


(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون