محكمة التمييز في الكويت: التعاطف مع "داعش" غير مجرّم

محكمة التمييز في الكويت: التعاطف مع "داعش" غير مجرّم

02 فبراير 2017
الصورة
الحكم هو تأكيد على عدم مصادرة الأفكار(توصيف مصطفى/Getty)
+ الخط -



أصدرت محكمة التمييز في الكويت، أمس الأربعاء، حكماً يعتبر التعاطف مع تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) غير مجرّم وفق القوانين الجزائية الكويتية، ما أثار الكثير من الجدل في الشارع الكويتي خاصة أن التنظيم قد استهدف الكويت عام 2015.

وفي حيثيات الحكم قالت المحكمة، إنّ المتهم الذي تطلب النيابة العامة معاقبته "مؤمن فكرياً بما يسمى بتنظيم "داعش" ويتعاطف معهم"، وأضافت "لكن أفكاره الشاذة تلك لم تخرج إلى الواقع ولا يكفي قوله إنه انضم فكريا للتنظيم المذكور وبايع قائده، بل يجب أن يكون اتصاله حقيقيا أو أن تصدر منه أفعال مادية، تبين دعمه لهم وهو ما خلت منه الأوراق".

وأضافت المحكمة "دعوة المتهم غيره من المصلين بالمسجد الذي كان موجودا فيه إلى اعتناق المذاهب المجرمة، وكان البيّن للمحكمة وما تم بها من تحقيقات، أن المتهم يؤيد ويتعاطف فكريا مع التنظيم المسمى "داعش"، ودعا لهم ولقائدهم المسمى أبوبكر البغدادي بالنصرة، ولكنه لم يدع غيره إلى الانضمام لهذا التنظيم، وبالتالي تخرج تلك الدعوة أفعاله من التجريم الوارد بقانون الجزاء".

وقال المحامي عمر الروقي لـ "العربي الجديد" "إن هذا الحكم هو تأكيد على أن الدولة لا تصادر الأفكار ولا الانتماءات، إذا لم تقرن بأفعال مادية أو اتصالات مع الأشخاص ذوي الأفعال المادية، وإن مجرد الحديث عن الانتماء لهذا التنظيم أو ذاك، هو كلام لا يحاسب عليه المرء أبداً، لأنه لا يشكل أي تهديد على نظام الدولة ومقوماتها، لكن إذا قام بالدعوة للقتال فإنه يدخل هنا في باب التحريض".

وكانت الكويت قد تعرضت لهجوم إرهابي استهدف مسجداً وسط العاصمة الكويت عام 2015، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه، مما أدى لحملات اعتقال كبيرة قامت بها وزارة الداخلية ضد الخلايا النائمة للتنظيم في البلاد.