محكمة "كاس" حولت محترفاً مغربياً بهولندا إلى مليونير

14 يوليو 2020
الصورة
ولد الشيخ خاض تجربة بالدوري التركي (كيريل كودريفاستيف/Getty)

انتظر اللاعب المغربي بلال ولد الشيخ، المحترف في صفوف فريق أدو دين هاغ الهولندي ثلاث سنوات كي يصبح مليونيرا، بعدما حكمت محكمة التحكيم الرياضي "كاس"، لصالحه لاستلام مستحقاته المالية من فريقه السابق بنفيكا البرتغالي.

وبحسب مجلة "فوتبول" الهولندية، فإن ولد الشيخ رفع دعوى قضائية سنة 2017  ضد فريق بنفيكا، من أجل الحصول على 3.5 ملايين يورو كمستحقات، لكن المحكمة حكمت له بملغ 1.55 مليون يورو.

ولعب صاحب الـ22 عاما، في صفوف فريق تفينتي الهولندي، قبل الانتقال لبنفيكا، ومنه لصفوف أوتريخت الهولندي، قبل أن يمثل فريق دنيزسبور التركي، إلى أن حط الرحال في الدوري الهولندي لكرة القدم مجددا ليوقع مع أدو دي هاغ.

وكان بنفيكا، فسخ عقد اللاعب المغربي ولد الشيخ من جانب واحد، وتوقف الفريق عن دفع رواتب لاعبه الذي لجأ لمحكمة التحكيم الرياضي التي أنصفته، وهو الذي واصل اللعب بين تركيا وهولندا، حيث كشفت تقارير الصحف الهولندية مؤخرا، أنه مرشح للانتقال لصفوف فريق فيتيس أرنيهم، الذي يسعى للتعاقد معه بدءا من الموسم المقبل.