محرّر يترك "نيويورك تايمز" للعمل في "غوغل"

محرّر يترك "نيويورك تايمز" للعمل في "غوغل"

24 يناير 2017
الصورة
موجة من الانتقالات بين مؤسسات الإعلام وشركات التكنولوجيا(رامين تالاي/Getty)
+ الخط -
أعلن محرّر قسم الأخبار التقنية في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، عن استقالته من الصحيفة للانتقال للعمل في شركة "غوغل". 


وأوضح الصحافي كوينتين هاردي عبر تغريدة له، أمس الإثنين، أنه قبل عرضاً من "غوغل" من أجل العمل على رأس فريق التحرير في خدمة "غوغل كلاود".


وأفاد موقع "ريكود" التقني أن "غوغل" تتكتم حول تفاصيل العرض. لكن هاردي سيعمل في خدمتي G Suite وGoogle Cloud Platform.


وأكدت "غوغل" الخبر، موضحة أنها وظيفة جديدة من نوعها، لكنها رفضت تقديم المزيد من التفاصيل حول المهام. ورأى المحرّر أن الصناعة تشهد تغييرات جذرية ودرامية.



ويأتي هذا الخبر بعد فترة قصيرة من الإعلان عن انضمام الإعلامية، كامبل براون، إلى موقع "فيسبوك"، للمساهمة في بناء علاقات أفضل مع المؤسسات الإعلاميّة، بعد أزمة الأخبار الكاذبة التي اجتاحت الموقع العام الماضي.


وكانت كامبل قد عملت مذيعة سابقة في قناة "سي إن إن"، وفي "إن بي سي"، وفازت بجائزة "إيمي".

(العربي الجديد) 


المساهمون