محرز يرد على غوارديولا ويبعث رسالة قوية إلى ليفربول

محرز يرد على غوارديولا ويبعث رسالة قوية إلى ليفربول

05 مارس 2019
الصورة
قاد محرز مانشستر سيتي لصدارة الدوري الإنكليزي (Getty)
+ الخط -

عاد النجم الجزائري رياض محرز للحديث عن اللحظات التي يعيشها مع فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي، بعد أن قاده يوم السبت الماضي لاستعادة صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز بفارق نقطة واحدة عن غريمه ليفربول.

وتحدث النجم الجزائري عن اللحظات الرائعة، وحتى السيئة التي يعيشها مع الأزرق السماوي، وأبرزها استبعاده عن مباريات الفريق بالدوري بشكل خاص، فضلا عن إطلاقه تحدّيا مباشرا لـ"الريدز" ونجمهم المصري محمد صلاح في سباق الصراع على لقب الدوري.

ورغم هدفه في بورنموث الذي كان مرادفاً لاستعادة الصدارة اعترف محرز بأن عملا كبيرا ينتظره مستقبلا كي يكون في المستوى المطلوب، وقال في تصريحات نقلتها وسائل إعلام بريطانية: "يجب احترام خيارات وقرارات المدير الفني، نحن لاعبون محترفون وإذا ما رأى بأن ثمة لاعبين أكثر جاهزية فيجب احترام ذلك، وإذا ما كان بحاجة إليك فيجب أن تكون حاضرا وجاهزا وتمنح كل ما لديك".

وأضاف: "يجب أن نفعل هذا وأهدافنا ستتحقق كلها"، ليواصل: "عندما تلعب في خط الهجوم، من الرائع كثيرا أن تسجل الأهداف وتساعد فريقك على الفوز"، وتحدث رياض عن وضعه كبديل في تشكيلة "السيتي" قائلا: "أعرف بأنني مكثت وقتا طويلا دون أن ألعب، ولكنني بقيت مركزا دائما، ولكن أن تسجل هدفا فهذا لا يعني بأنك وصلت إلى القمة، يجب علي أن أعمل بجد، لأنني أعرف بأن كل ما يقوم به لاعب الكرة يتم نسيانه بسرعة، ولذلك يجب التركيز على المستقبل".

ورفع محرز التحدي أمام منافسه على اللقب نادي ليفربول، مؤكدا بأن "السيتي" يملك الأفضلية لنيل لقب الدوري، وقال: "لاعبو مانشستر سيتي يملكون خبرة كبيرة في التعامل مع هذه الظروف، كون جميعهم سبق لهم التتويج بلقب الدوري"، في حين أن ليفربول لا يضم لاعبين كثيرين سبق لهم نيل اللقب، سوى جيمس ميلنر الذي توج سابقا مع "السيتي" أو دانيال ستوريدج الذي توج مع تشيلسي في السابق.

وأضاف محرز: "عندما تفوز، ويلعب منافسك في اليوم التالي يمكن أن يكون ذلك امتيازا بالنسبة لك، ولكنه يضع عليك بعض الضغط أيضا"، وتابع: "نحن فريق كبير ولسنا بحاجة لأية امتيازات، تتبقى لنا 9 مباريات ويمكن أن يحصل كل شيء فيها، علينا فقط أن نركز على طريقة لعبنا، أحيانا يجب عليك أن تحقق الفوز وكفى، نحن لا نفوز دائما بثلاثية أو رباعية، لقد سبق لنا أن فزنا بهدف لصفر على ويستهام، وكررنا نفس الأمر مع بورنموث..أتذكر أنني عندما كنت في ليستر سيتي، في الموسم الذي حققنا فيه اللقب، كنا نفوز في غالب الأحيان بهدف لصفر، المهم هو الفوز وهذا أمر رائع".


وأما بشأن الفارق بين ما يعيشه حاليا في "السيتي" والفترة التي قضاها مع ليستر سيتي، كشف النجم العربي بأنه لا مجال للمقارنة إطلاقا، وقال في هذا الشأن: "في ليستر لم يكن لدينا روح الفريق الذي ينافس على الألقاب، ولكن هنا في السيتي كل اللاعبين نالوا اللقب، الأمر مختلف تماما، هنا الوضع هادئ ونعرف ما نقوم به"، مضيفا: "في ليستر كان الجميع يقول: يجب أن نفوز يجب أن نفوز، ولكن هنا كل اللاعبين رائعون وجيدون، كلهم مركّز ويحاول أن يفوز بكل المباريات"، مشيرا إلى أن زملاءه في "السيتي" يعشقون الضغط الناتج عن صراع اللقب.

وعن قيامه على غير العادة بتسجيل الهدف في شباك بورنموث بالقدم اليمنى، قال رياض محرز: "للأمانة، لقد كنت محظوظا، أحيانا عندما أكون مجبرا على التسديد بالقدم اليمنى أغمض عيني وأسدد".

وكان الهدف الذي سجله محرز يوم السبت الماضي في شباك بورنموث ثمينا جدا بالنسبة إليه، ليس فقط لأنه ساعد فريقه على استعادة صدارة الدوري من ليفربول، وإنما كونه الهدف الأول الذي سجله في الدوري منذ يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي الذي شهد مشاركته في مباراة ويستهام في التشكيل الأساسي.

كما أن النجم الجزائري لم يلعب سوى 24 دقيقة فقط خلال 7 مباريات في الدوري، منها مباراة هيديرسفيلد التي غاب عنها بأمر من غوارديولا، بعد أن عبر اللاعب عن استيائه بسبب قلة مشاركاته. قبل أن يعود المدير الفني الكتالوني للدفاع عن لاعبه الجزائري بشكل علني، إذ اعترف بظلمه له وبقدراته الكبيرة ومهاراته الخارقة، مشيرا إلى أن محرز راح فقط ضحية لقوة المنافسة بينه وبين زملائه رحيم سترلينغ وليروي ساني وبيرناردو سيلفا.

المساهمون