محرز وبوغبا يتسببان في أزمة بين جماهير اليونايتد والسيتي

18 سبتمبر 2018
الصورة
محرز وبوغبا نجما الكرة العالمية (Getty)
 

استعرض النجم الجزائري رياض محرز، لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي، رفقة نجم مانشستر يونايتد، الفرنسي بول بوغبا، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قاما بنشر صور لهما معاً في أحد المطاعم الفاخرة، لكن نجمي "قطبي مانشستر" لم يضعا في الحسبان عواقب هذا التصرف، بعد أن اشتعلت مواقع التواصل بغضب مشجعي الفريقين، الذين لم يستوعبوا "التقارب" الذي حصل بين لاعبيهم بسبب الحساسية المفرطة بين الفريقين "الغريمين".

وبحسب الصحف البريطانية، فإن لقاء جمع بين كل من نجمي "السيتي" رياض محرز والفرنسي بنجامين ميندي، ولاعبي مانشستر يونايتد بول بوغبا ومروان فيلايني وأنطوني مارسيال وإيريك بايلي مساء الأحد الماضي، وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن "الإخوة الأعداء اتحدوا أخيراً وقاموا بوضع صراع الزعامة جانباً"، وأضافت بأن كلاً من محرز وميندي وبوغبا قضوا وقتاً طويلاً، قبل أن يلتحقوا بنجوم آخرين من اليونايتد للعشاء بأحد المطاعم الفاخرة.



ونشر بوغبا الذي يقضي فترة صعبة في مانشستر يونايتد، بسبب مشاكله وخلافاته مع المدير الفني للفريق، البرتغالي جوزيه مورينيو، صوراً وفيديوهات على حسابه الشخصي على "أنستغرام"، رفقة كل من مواطنه ميندي والجزائري محرز، إذ تجمعهم علاقة قوية، فقد سبق للثلاثي أن لعب معاً في نادي لوهافر الفرنسي، كما قام بوغبا أيضاً بنشر صور وفيديو لمأدبة العشاء التي أعقبت فوز الفريقين في مباراتيهما بالدوري الانكليزي الممتاز.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن ثورة الجماهير على خلفية الصور والفيديوهات التي نشرت، وقالت إن جماهير يونايتد طالبت باستبعاد بوغبا من الفريق بسبب تصرفه "غير المقبول" و"تقرّبه من الأعداء"، ونقلت الصحيفة الشهيرة تغريدات لبعض جماهير يونايتد الغاضبة، حيث قال أحدهم: "تصرف أحمق، لا يمكن أبداً أن ترى غاري نيفيل أو روي كين يصاحبان جيمي كارغر أو ستيفن جيرارد، أبعدوا هذا اللاعب عن الفريق"، بينما كتب آخر: "يجب أن يقوم الفريق بتغريم هذا اللاعب، أخرجوه سريعاً من الفريق"، وكتب مشجع ساخراً: "بوغبا يتحالف مع ميندي ومحرز، أووووووه نعم، مرحباً بك بوغبا في مانشستر سيتي".

وينتظر أن تثير هذه الواقعة جدلاً كبيراً وسط جماهير وإدارة الفريقين، خاصة بالنسبة لمانشستر يونايتد الذي يعاني أزمة نتائج في الدوري الإنكليزي، بينما قد تقطع هذه الحادثة حبل الود "الرفيع" بين رياض محرز وجماهير "السيتي"، خاصة أن اللاعب لم يظهر إلى الآن بمستواه المعهود، إذ ثار كثير من الشكوك حول قدرته على تقديم الإضافة للفريق، بعدما كلفت صفقة انتقاله من ليستر إلى "السيتي" 60 مليون جنيه إسترليني في مرحلة الانتقالات الصيفية الماضية.