محررو "مكملين" يدينون صمت "الصحافيين" عن اعتقالهم

محررو "مكملين" يدينون صمت "الصحافيين" عن اعتقالهم

15 مايو 2015
الصورة
من وقفة سابقة أمام نقابة الصحافيين (العربي الجديد)
+ الخط -
ناشد 10 من محرري قناة "مكملين" الفضائية المعتقلين في السجون المصرية، لمعارضتهم الانقلاب العسكري، منذ 100 يوم، نقابة الصحافيين المصريين للتدخل لوقف الانتهاكات التي يتعرضون إليها.

وقال محررو قناة "مكملين" الفضائية (10 في سجن المحكوم بطره، 5 في سجن العقرب بطره، 2 في سجن القناطر للنساء) المعتقلون في بيان لهم، لمناسبة مرور 100 يوم على اعتقالهم: "إنه في الوقت الذي احتلت فيه مصر مركزًا متأخرًا في الترتيب الدولي لحرية الصحافة -المركز 153 من إجمالي 180 دولة على مستوى العالم- ومركزًا عربيًا متدنيًا للغاية "المركز 13".

وقال البيان: "يدخل المعتقلون في القضية 205/2015 أمن دولة عليا والمعروفة باسم (قناة مكملين) يومهم الـ 100 داخل السجون المصرية بتهم ظالمة وجائرة لا دليل ولا برهان عليها تقع في إطار التنكيل الحكومي بالحريات الصحافية والإعلامية وقمع حقوق الرأي والتعبير وتلفيق تهم نشر للمعتقلين، الذين منهم طلاب ومهنيون لم يعملوا في حقل الإعلام من الأساس بشكل رسمي أو غير رسمي، وآخرون من الصحافيين المستقلين، بغرض تصفية الحساب بين النظام الحالي القائم وقنوات فضائية معارضة له".

وأكد المحررون أن "النيابة المصرية بانتهاجها لمبدأ التجديد الأعمى والمستمر للحبس الاحتياطي المنتفية أسبابه دون إثبات أو دليل أو تحريات شُرطية جادة فإنها تخالف بذلك المادة رقم 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر من الأمم المتحدة الصادر في ديسمبر/كانون الثاني عام 1948 والذي ينص على أن لكل إنسان الحق في حرية الرأي والتعبير من دون تدخل، وحرية الحصول على الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة دون التقيد بالحدود الجغرافية".


إقرأ أيضاً: إيقاف برنامج ريم ماجد: أسباب وردود

المساهمون