محتجون جزائريون للشرطة: لا تطاردونا بالمياه بل اسقوا الزهور

محتجون جزائريون للشرطة: لا تطاردونا بالمياه بل اسقوا الزهور

الجزائر
عثمان لحياني
10 ابريل 2019
+ الخط -

حمل الممثل الجزائري الناشط في الحراك الشعبي، أحمد عبد الرزاق، إناء فيه زهور وتراب في مواجهة مجنزرة للشرطة كانت تطلق مدافع المياه الساخنة على المتظاهرين، وطالب الشرطي الذي كان يقود المجنزرة بإطلاق المياه لسقي زهوره.

أبكى المشهد كثيرين، وعلقوا عليه في اليوم الـ47 من الحراك الشعبي في الجزائر، فالحفاظ على سلمية المظاهرات يظل رهان الطالب الجامعي عبد العالي وأصدقائه من طلبة جامعة العلوم الاقتصادية بالعاصمة، والذي قال لـ"العربي الجديد" إنهم لن يتزحزحوا من الساحات حتى الوصول إلى مطالبهم، "الشارع بات ملجأنا ومبدأنا".

ورفع المتظاهرون أواني الزهور في وجه عناصر مكافحة الشغب، وهتفوا "نحن الشعب وأنتم أبناء الشعب، فلا تسلطوا علينا خراطيم المياه، بل اسقوا أزهارنا لتتفتح وتزهر".

بعد القمع الذي شهدته احتجاجات العاصمة الجزائرية أمس الثلاثاء، بات لزاما على المحتجين أن يتعاملوا مع الوضع بوعي أكبر، رغم أن الشرطة تراجعت شيئا فشيئا في مواجهة المحتجين، وفسحت لهم المجال للسير من ساحة البريد المركزي بقلب الجزائر نحو شارع الشهيد ديدوش مراد، غير أن الطلاب يصرون على مواصلة الحراك الشعبي رفضا للوجوه القديمة.
وتجاوزت طالبة الحقوق سمية مخاوفها من حدوث ما لا تحمد عقباه، على حد قولها، والتزمت برفع الراية الوطنية والتضامن مع النقابيين الذين دعوا إلى احتجاجات اليوم، ومرافقة مطالب الحراك الشعبي.
ورفع عشرات المحتجين اليوم شعارات تدعو الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح إلى الاستقالة، وقال أستاذ الرياضيات محمد لـ"العربي الجديد" إن "الشعب يرفض التعامل مع نفس الوجوه، وتستفز الملايين ممن خرجوا في الساحات طوال أكثر من سبعة أسابيع".

وشهدت الجزائر اليوم غلياناً عقب دعوات نقابات قطاع التربية إلى إضراب عام، مهددة بالتصعيد في الأيام المقبلة، لكن النقابات طالبت كل الجزائريين بالمحافظة على سلمية التظاهر، والإبقاء على المطالب إلى غاية تحقيقها.
وتتوجه أنظار الجزائريين إلى الجمعة الثامنة المقرر أن تشهد مسيرات ومظاهرات مليونية رافضة للرئيس المؤقت، حتى لو كانت 90 يوما فقط، متخوفين من أن تكون تلك الخطوة ضربة قاصمة للحراك الشعبي.

ذات صلة

الصورة
أبو الفضل بعجي (العربي الجديد)

سياسة

وصف الأمين العام لحزب "جبهة التحرير الوطني" في الجزائر أبو الفضل بعجي، في مؤتمر صحافي مساء اليوم الأربعاء، فوز جبهة التحرير الوطني بالانتخابات النيابية المبكرة التي جرت السبت الماضي، بمثابة "رد على الأصوات التي تحدثت عن نهاية الحزب وطالبت بحله".
الصورة
الانتخابات البرلمانية المبكرة في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

فتحت مكاتب الاقتراع في الجزائر أبوابها في الثامنة من صباح اليوم السبت، وبدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية المبكرة لانتخاب 407 نواب في البرلمان، والتي تأتي بعد قرار الرئيس عبد المجيد تبون حل البرلمان في منتصف فبراير الماضي.
الصورة

منوعات وميديا

يحاول المرشحون الجزائريون توظيف الفضاء الافتراضي لإقناع الناخبين ببرامجهم وبالتالي انتخابهم، في ظلّ أزمة كورونا التي قلّلت من التجمعات الانتخابية، فيما يبقى تأثيرها الحقيقي غير واضح.
الصورة
جزائري يحول جمع العملات والطوابع من هواية إلى مصدر رزق- العربي الجديد

منوعات وميديا

تحولت هواية جمع الطوابع البريدية والعملات القديمة للشاب الجزائري إدريس حوفة إلى عملية تجارية تعتمد على البيع والشراء بل وتحقق الربح الوفير له في أحيان كثيرة.