محامٍ برازيلي يحذر أندية العالم من النصر والاتحاد السعوديين

محامٍ برازيلي يحذر أندية العالم من النصر والاتحاد السعوديين

31 اغسطس 2014
الصورة
موتا حذر من مماطلة الاتحاد والنصر في المطالب المالية(تويتر)
+ الخط -

حذر المحامي البرازيلي الشهير ماركوس موتا أندية كرة القدم في العالم من التعامل مع نادي النصر السعودي ومواطنه الاتحاد، وذلك بسبب تقصيرهما في دفع المستحقات المالية للاعبين الذين ينضمون إلى صفوف تلك الأندية.

ونشر موتا الذي يعد من أشهر المحامين في المجال الرياضي، تغريدات عبر حسابه الشخصي في "تويتر"، تحذر الأندية من ذلك.

ولم يكتف موتا بذلك، بل طالب بضم نادي النصر السعودي لقائمة الأندية الأكثر سوءا في دفع المستحقات المالية حسب وصفه.

وتأتي تصريحات موتا بعد رفض نادي النصر السعودي تحويل المبالغ المالية الخاصة بصفقة انتقال اللاعب هيرناني لنادي فلامنجو البرازيلي الذي بدوره وكّل موتا للمطالبة بحقوق النادي.

وكان النصر السعودي قد كشف عبر رئيسه الأمير فيصل بن تركي أن سبب رفضه تحويل المبالغ المالية يعود إلى طلب نادي فلامنجو البرازيلي تحويل تلك المبالغ لحساب غير رسمي في نيويورك.

وأوضح رئيس النصر أن ناديه سبق أن تعرض لموقف مشابه حين تعاقد مع الأرجنتيني فيجارو، فالعقد الموقع بين الطرفين لم يكن يحتوي على أي معلومات بخصوص الحساب البنكي.

وسبق أن رفع المحامي البرازيلي شكوى ضد نادي الاتحاد السعودي، للاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، قبل أن يطلب منهما التدخل في فرض عقوبة على النادي السعودي، وحرمانه من المشاركات القارية والدولية، بسبب تعامله مع موكله جوبسون.

واعتبر موتا أن نادي الاتحاد السعودي ماطل كثيرا في تعامله مع المحترفين البرازيليين خلال المواسم الأخيرة، مدللا على ذلك بتعدد الشكاوى المرفوعة ضد الاتحاد أمام محاكم الفيفا.

ودلل المحامي البرازيلي على مشكلة مواطنيه جوبسون ودييجو سوزا، خصوصا بعد معاناتهما من تصرفات نادي الاتحاد المتمثلة بتأخر صرف رواتبهما لعدة أشهر، إلى جانب رفض إدارة الاتحاد تسليم جوازات سفرهما كنوع من الضغط على اللاعبين في سبيل تنازلهما عن مستحقاتهما قبل مغادرتهما السعودية.

وكشف موتا أنه سبق أن ترافع أمام الفيفا في قضايا عدة، ضد نادي الاتحاد وأندية برازيلية، أمثال نادي فيتوريا وفلامنجو.

المساهمون