محاكمة ضابط وأعضاء بـ "التحالف" في مقتل شيماء الصباغ

محاكمة ضابط وأعضاء بـ "التحالف" في مقتل شيماء الصباغ

17 مارس 2015
الصورة
اتهام الضابط بالضرب المفضي إلى القتل
+ الخط -


أمر النائب العام المصري المستشار هشام بركات، بإحالة أحد ضباط الشرطة من قوات الأمن المركزي، والمخوّل بفض تظاهرة في ميدان طلعت حرب، إلى محكمة الجنايات، عقب إطلاقه النيران على الناشطة السياسية شيماء الصباغ العضو في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، مما أدى إلى وفاتها، فضلاً عن إصابة غيرها من المتظاهرين.

ووجهت النيابة العامة إلى الضابط، تهمة ارتكاب جريمتي الضرب المفضي إلى الموت، وإحداث الإصابة العمدية لباقي المجني عليهم.

وفي السياق ذاته، كشفت التحقيقات أيضاً عن تنظيم بعض قيادات وأعضاء حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، تظاهرة من دون إخطار مسبق بالمخالفة للقانون والمشاركة فيها والإخلال بالنظام والأمن العام.

وأمر النائب العام بإحالتهم إلى المحاكمة الجنائية، لمخالفتهم قانون تنظيم الحق في الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية.

وكانت قوات الأمن المصرية قد قتلت مساء السبت 24 يناير/كانون الثاني الماضي، الناشطة السياسية شيماء الصّباغ، بالقرب من ميدان طلعت حرب، خلال مشاركتها العشرات من أهالي شهداء ثورة 25 يناير، والذين كانوا في طريقهم لتنظيم وقفة احتجاجية في ميدان التحرير.


اقرأ أيضاً:
"رايتس ووتش" تنشر صوراً وفيديو لقتل الشرطة شيماء الصباغ
سندس وشيماء
مصر: مطالبات بإقالة وزير الداخلية وتحقيق شفاف بمقتل الصباغ