محاكمة حاكم "مصرف لبنان" في أكتوبر... واعتقال 3 صرافين

18 يونيو 2020
الصورة
الاحتجاجات شجبت أداء سلامة المالي والنقدي (فرانس برس)
+ الخط -
حدد القضاء اللبناني تاريخ 14 أكتوبر/تشرين الأول المقبل موعداً لبدء محاكمة حاكم "مصرف لبنان"، رياض سلامة، في دعوى مقدمة ضده بتهم متعددة مرتبطة بالفساد، فيما اعتقلت السلطات 3 صرافين لتلاعبهم بسعر الدولار، وقارب مجلس النواب تضارب الأرقام المالية.

موعد محاكمة سلامة حددته القاضية المنفردة الجزائية في بيروت، لارا عبد الصمد، في الدعوى المقدمة ضده من "مجموعة الشعب يريد إصلاح النظام"، ممثلة بالمحامين هيثم عزو، حسن بزي، جاد طعمة، جوزيف وانيس، بيار الجميل، فرنسواز كامل، باسل عباس، والصحافي جوي حداد، وذلك بجرائم المواد 319 و320 و359 و360 و363 و373 عقوبات.

في غضون ذلك، صدر عن المديرية العامة لأمن الدولة - قسم الإعلام والتوجيه والعلاقات العامة بيان أوضحت فيه أنه "في إطار متابعة أعمال الصرافة والتلاعب بسعر صرف الدولار الأميركي، والمضاربة به في السوق السوداء، ضبطت دوريات من المديرية العامة لأمن الدولة كلا من اللبنانيين: أ.م. في شتورا لتلاعبه بسعر صرف الدولار الأميركي مخالفاً تعاميم مصرف لبنان ونقابة الصيارفة، وب.ش. في صيدا، وع.م. في النويري - بيروت، لقيامهما بأعمال صيرفة غير شرعية، وضبطت بحوزتهم مبالغ مالية من عملات مختلفة، وتُتخذ الإجراءات القانونية بحقهم بإشراف القضاء المختص".
أرقام "تقصّي الحقائق"

إلى ذلك، عُقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب إبراهيم كنعان، وعرضت اللجنة خلاصات عمل اللجنة الفرعية كافة (تقصّي الحقائق) المنبثقة عن لجنة المال والموازنة.
وبعد شرح سائر المعطيات التي بحثتها اللجنة الفرعية لناحية الأرقام والمقاربات، تم تحديد أرقام تقريبية هي نتيجة خلاصة عمل بمشاركة الجهات المعنية كافة من وزارة المالية و"مصرف لبنان" و"جمعية مصارف لبنان".

ووافقت اللجنة على الأرقام والمقاربات التي وصلت إليها لجنة تقصّي الحقائق، وبحسب بيانها، ستُترجم سائر هذه الشروحات والمقاربات في التقرير المفصل الذي سوف يرفعه رئيس اللجنة (كنعان) إلى رئيس مجلس النواب، نبيه برّي، لإجراء المقتضى.

صرف أموال رعائية

واليوم، الخميس، أعطى وزير المالية غازي وزني الموافقة على السير بصرف عقود الرعاية العائدة للجمعيات المتعاقدة مع وزارة الشؤون الاجتماعية، وذلك عن الفصل الأول لسنة 2019.

رؤية لتدعيم الصناعة

وعلى صعيد الإنتاج الوطني، ينظم وزير الصناعة عماد حب الله، بمشاركة وزيرة الإعلام منال عبد الصمد، لقاء إعلامياً عند التاسعة من صباح الإثنين المقبل، في مقر "معهد البحوث الصناعية"، حول "الرؤية الصناعية المستقبلية في لبنان" ودور الإعلام في نشرها وتعميمها وتسليط الضوء عليها وإطلاع الرأي العام اللبناني على أهمية القطاع الصناعي في تحقيق النمو وتأمين فرص العمل.

كما سيبحث اللقاء في سبل التعاون بين الصناعيين والمؤسسات الإعلامية لتحقيق هذا الهدف بدعم من وزارتي الصناعة والإعلام.

المساهمون