محافظ تعز يحذر من مخاطر تنفيذ مسيرة البطون الخاوية

محافظ تعز يحذر من مخاطر تنفيذ مسيرة البطون الخاوية

01 مايو 2017
+ الخط -

 

حذر رئيس السلطة المحلية محافظ تعز اليمنية، علي المعمري، في بيان صادر باسم السلطة المحلية في المحافظة، في وقت متأخر من مساء الأحد، من المخاطر السياسية والأمنية جراء تنفيذ فعالية مسيرة البطون الخاوية، التي من المقرر أن تنطلق صباح الإثنين من مدينة تعز إلى العاصمة المؤقتة عدن، وحمل رئيس السلطة المحلية في البيان الذي تلقى "العربي الجديد" نسخة منه الجهات المنظمة للفعالية أي تبعات قد تنجم عن تنفيذها في ظل هذه الظروف الأمنية الحالية. 

وأكد البيان، الذي جاء عقب إعلان مسيرة البطون الخاوية عن موعد انطلاقها صباح الإثنين، على حق الجميع في الاحتجاج والتظاهر السلمي وممارسة حق التعبير عن الرأي بالوسائل المدنية وفقاً للقانون الذي يجرم المساس بهذا الحق أو منعه، وشدد بيان السلطة المحلية على أن أي مظاهرة احتجاجية أو فعالية جماهيرية يجب أن تمارس من داخل محافظة تعز تقديراً للظروف التي تشهدها البلاد، وذكرت السلطة المحلية بالوعود الحكومية بصرف مرتبات موظفي تعز في غضون الأيام القليلة القادمة.

في السياق، علق الناطق الرسمي باسم المسيرة، فهد العميري، على البيان الصادر عن السلطة المحلية في حديث مع "العربي الجديد"، أن البيان ليس أكثر من وعود سبق تسويقها من قبل المحافظ والحكومة الشرعية من قبل، وقال إن التحذيرات التي وردت في سياق بيان السلطة المحلية هدفها إفشال المسيرة، وعدم انطلاقها بغرض "الاستمرار في حرماننا من مرتباتنا وتجويع أطفالنا"، وأضاف: "كان الأولى بالمحافظ بدلا من الحديث عن منجزاته التي لا توجد سوى في البيان تحمل مسؤولية تسليم رواتبنا كونه الرجل الأول في الحكومة الشرعية بالمحافظة".

وأكد العميري، أن المسيرة ستنطلق في موعدها المحدد، ولم يعد أمامنا إلا أن ننتزع حقوقنا وقوت أطفالنا بغير هذا التصعيد السلمي، وطالب رئيس السلطة المحلية في محافظة تعز، علي المعمري، بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية في حماية المسيرة والمشاركين فيها، وإلا عليه أن يرحل إذا كان غير قادر على تحمل المسؤولية، حد تعبيره.