محاربو "التايجوك" والدب الروسي يتعادلان في لقاء تألق البدلاء

محاربو "التايجوك" والدب الروسي يتعادلان في لقاء تألق البدلاء

18 يونيو 2014
الصورة
كيرجاكوف البديل يُنقذ روسيا من الخسارة (Getty)
+ الخط -

تعادل منتخبا كوريا الجنوبية وروسيا لكرة القدم بهدف أمس الثلاثاء، في المباراة التي جمعت الفريقين بمدينة كويابا، في إطار المجموعة الثامنة لمونديال البرازيل 2014، وشهدت المباراة تألقاً للبدلاء، حيث تقدم لمحاربي "التايجوك" لي كيون هو (د.68) من تسديدة شهدت خطأ قاتلا للحارس إيجور أكينفيف، فيما عادل "للدب الروسي" المخضرم ألكسندر كيرجاكوف (د.74).

وحصد المنتخبان النقطة الأولى، ليحتلا وصافة المجموعة الثامنة، خلف بلجيكا صاحبة الصدارة، وأمام الجزائر، بعد خسارة ممثل العرب الوحيد في وقت سابق الثلاثاء (3 – 1)، أمام منتخب "الشياطين الحمر".

وقدم منتخب كوريا الجنوبية عرضا جيدا، عدا ربع الساعة الأخير الذي عانى فيه المنتخب بدنيا، لكنه خالف التوقعات التي أشارت إلى انتصار سهل للفريق الروسي في بداية مشوار المنتخبين بالمونديال البرازيلي.

دخل المنتخبان المواجهة بمحاولات لفرض السيطرة على منطقة وسط الملعب، حيث ظل اللعب منحصرا في هذه المنطقة حتى أطلق سون هيونج مين مهاجم كوريا الجنوبية وباير ليفركوزن الألماني تصويبة في الدقيقة العاشرة علت العارضة.

في وقت عانى المنتخب الروسي من قوة الدفاع الكوري، وتكررت الضربات الحرة على حدود منطقة جزاء الفريق الآسيوي، دون أن تستغل، في المقابل بدأ الفريق الروسي يلجأ للكرات العالية والتسديد من خارج منطقة الجزاء، لمجابهة التكتل الدفاعي الكوري الجنوبي، وسدد يوري جيركوف نجم تشيلسي السابق خارج المرمى، ورد عليه بتسديدة أخطر كو جا تشيول لاعب ماينز الألماني.

تحولت المباراة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول إلى سلسلة من التسديدات من خارج المنطقة، ليعود سون هيونج مين إلى تجربة حظه، قبل أن يخرج المنتخبان للاستراحة بعد تفوق كوري في نصف المباراة الأول.

بدأ الشوط الثاني بضغط روسي، حيث أضاع أبناء المدرب الإيطالي فابيو كابيللو هدفين في الدقائق الأولى، بعد تصويبة بعيدة المدى من فيكتور فايزولين يحولها حارس كوريا الجنوبية يونج سونج ريونج إلى ركنية، يرتقي لها مدافع الدب الروسي وقائده فازيلي بيريزوتسكي فتصطدم بالشباك من الخارج.

لترد كوريا الجنوبية بتسديدتين قويتين عن طريق كو جا تشيول وكي سونج يوينج، لكن الحارس إيجور أكينفيف يتألق في الإبعاد، وعادت السيطرة إلى كوريا بفضل قوة التصويبات، ونفذ كيم يونج جوون ركلة حرة تصدى لها أكينفيف على مرتين.

ليلجأ الفريقان إلى البدلاء فيشارك آلان دجاجويف بدلا من أوليج شاتوف في صفوف روسيا، ولي كيون هو بدلا من بارك تشو يونج، يطلق ديميتري كومباروف تسديدة قوية يبعدها الحارس الكوري بصعوبة.

في المقابل كافأ البديل لي كيون هو مدربه هونج ميونج بو، بتسجيل هدف بعد دقائق من مشاركته، بعد أن انطلق بالكرة من منتصف الملعب، وقبل منطقة الجزاء يطلق تصويبة قوية، يخطئ أكينفيف في التعامل معها لتخدعه وتدخل المرمى، في حين أجرى كابيللو تغييرا بالدفع بالمهاجم المخضرم كيرجاكوف بدلا من جيركوف، فكافأه بعد ثلاث دقائق بإدراك التعادل مستغلا تباطؤ الدفاع الكوري الجنوبي.

وتحولت السيطرة في الدقائق الأخيرة إلى سيطرة روسية كاملة، في ظل تراجع الأداء البدني للمنتخب الكوري الجنوبي، ويسدد المهاجم ألكسندر كوكورين فوق العارضة برأسه، لتنتهي المباراة بالتعادل.

المساهمون