مجلس نينوى يصوّت على اعتبار الموصل منطقة منكوبة

مجلس نينوى يصوّت على اعتبار الموصل منطقة منكوبة

26 مارس 2017
الصورة
الدمار والخراب في مدينة الموصل (أحمد الربيعي/فرانس برس)
+ الخط -



صوّت مجلس محافظة نينوى في جلسة طارئة، اليوم الأحد، على اعتبار الموصل منطقة منكوبة، مطالباً رئيس الحكومة حيدر العبادي بالإشراف المباشر على المعركة لتجنب وقوع مجازر جديدة فيها.

وقال المجلس في بيان صحافي إنّ "المجلس اجتمع اليوم في بلدة بعشيقة شرق الموصل، وصوّت بالإجماع على اعتبار نينوى محافظة منكوبة"، مبينا أنّ "أعداد الضحايا المدنيين في تزايد، فضلاً عن الدمار الكبير الذي لحق بالبنية التحتية والجسور ومشاريع المياه والكهرباء والدور والمحلات ومختلف مرافق الحياة".

ودعا المجلس العبادي إلى "الإشراف المباشر على عمليات الجانب الأيمن، لعدم تكرار الحوادث المفجعة كالتي حصلت في منطقة الموصل الجديدة"، مشيرا إلى أنّ "أعداد النازحين اقتربت من نصف مليون، وأنّ العدد في تزايد مستمر، مع عدم وجود المستلزمات الكافية لمساعدتهم".

وأكد النائب عن الموصل، علي المتيوتي، أنّ "الساحل الأيمن شهد نسبة خراب كبيرة نتيجة القصف العشوائي".

وقال المتيوتي في تصريح صحافي إنّ "الساحل لم يتبق منه إلّا الشيء البسيط، فمشاهد الخراب والدمار أتت على كل المباني في المحافظة، وإنّ الساحل تحول إلى خراب ودمار"، مؤكدا أنّ البنى التحتية لم يتبق منها شيء، وأنّ أهالي الموصل متألمون جدّا على ما أصاب مدينتهم".

الحرب محت المعالم في الموصل (أحمد الربيعي/فرانس برس) 


يأتي ذلك عقب الكشف عن مجزرة مروعة ارتكبت في منطقة الموصل الجديدة، والتي راح ضحيتها مئات المدنيين، بسبب قصف لطيران التحالف الدولي على المناطق السكنية في الساحل الأيمن.

ودعا رئيس البرلمان سليم الجبوري أمس، إلى عقد جلسة برلمانية طارئة بعد غد الثلاثاء، لبحث مجزرة الموصل. كذلك طالب مسؤولون من المحافظة بفتح تحقيق في المجزرة، وتجنب الأخطاء العسكرية التي تقع فيها القوات المقاتلة، والتي يدفع ثمنها المدنيون.