مجلس تامر أمين لإدارة العالم يتوسّع ويسقط رافعة الحرم

21 سبتمبر 2015
الصورة
+ الخط -

يبدو أن المجلس العالمي الذي يتآمر على مصر قد وسع بقعة نشاطه في المنطقة، وبعد "عكشنة" الإعلام المصري، بدأت محاولات "عكشنة" الإعلام العربي انطلاقاً من الإعلام الكويتي، في إصرار شديد من ألوية سابقين، على نقل نظرياتهم الساذجة عن المؤامرات الكونية من مصر للعالم العربي.

اللواء السابق والخبير الاستراتيجي الحالي، حسام سويلم علّق على الأحداث الأخيرة في مداخلة هاتفية لقناة "الشاهد" الكويتية، وعزا ما تشهده المنطقة والعالم من أحداث لـ"المؤامرة الكونية ومجلس تامر أمين العالمي وأسلحته السرية"، وقال "إنها سبب حادث سقوط الرافعة في الحرم المكي الشريف".

أسهب سويلم بسرد تفاصيل مؤامرة "ناسا" والأميركيين، من سلاح "هارب" HAARP السري الذي يسقط الأمطار ويسبب الزلازل والبراكين، ويضرب أي مكان في العالم بصورة غير متوقعة، ويمهّد لصناعة نهاية زائفة للعالم، بالإضافة إلى إيهام البشر بقيام الساعة وظهور المسيح. كما عزا حادثاً أخيراً، نتج عنه خروج نيران من ترعة بصعيد مصر لمدة 12 ساعة لهذه الأسلحة السرية.

وبحسب سويلم، هدف هذه الأسلحة إلهاء شعوب المنطقة ليقوم الطابور الخامس، ويُقصد به الثوار بالطبع، بإسقاط الأنظمة وإحداث الفوضى. لكنه لم يوضح لماذا لم تُستخدم هذه الأسلحة في ثورة أو "مؤامرة" يناير كما يوصّفها.

سويلم قال أيضاً إن الولايات المتحدة الأميركية ستتحكم بمناخ العالم خلال عشر سنوات، مؤكداً وجود سلاح مماثل لدى الروس يدعى "نقار الخشب" وليس القط والفأر، كما روى قصة عرضه على اللواء الراحل عمر سليمان، يوم كان رئيساً للمخابرات، وكيف أن اللواء رفض شراءه من الروس.

اقرأ أيضاً: اضحك مع فقرة "وذير" التعليم المصري الجديد


الطريف أن سويلم أخطأ مرات عديدة إملائياً أثناء مداخلته مع المذيع الكويتي، وهو ما يثبت أنه يقرأ المداخلة بالكامل من ورقة مكتوبة، ما يرجّح أنه يواجه صعوبةً باستيعاب ما يصرح به شخصياً في البرامج والفضائيات، وهو ما سخر منه بعض الناشطين.

لم تقف إبداعات سويلم عند هذا الحد، بل امتدت لتصل إلى منصات التواصل التي لم تهدأ منذ تصريحاته الشهيرة بصحبة تامر أمين، واستمرت في "القلش" عليه، والسخرية منها.

التصريحات، أخرجت وائل غنيم عن صيامه الطويل من الخوض في الشأن المصري، فقال: "أرجو أن يتم أخذ المعلومات الخطيرة التي أدلى بها اللواء حسام سويلم محمل الجد، وبدء تحقيق عن مدى تورط أجهزة استخباراتية دولية في أحداث زلزال 92".

"مرمر" نبهت لخطورة تصريحات سويلم وعدم أخذها على محمل الهزل، وقالت: "المشكله ان حسام سويلم مبيتكلمش من نفسه يعنى اول من اقترح تهجير الشريط الحدودى كان هو وحصل فعلا يعنى كلامه عن المجلس الاعلى جاى من النظام"، وهتف الناشط خالد حامد مطالبا بوزارة لسويلم وقال:"أي حكومة مفيهاش وزارة حرب المعلومات ووزيرها حسام سويلم هي حكومة فاشلة مش هتخدم مصر وهتخلينا مش عايشين في أمان..تسقط أي حكومة مفيهاش سويلم".

وتخيل ناشط آخر أن يقود سويلم العمليات أثناء الحرب: فكتب "تخيل ان حسام سويلم ده لواء في الجيش المصري وكان قائد ومسئول عن ارواح ظباط وجنود تحته ومعدات بالملايين...عاوزك تغمض عنيك وتتخيله في وسط حرب"، فيما سخر نادر وقال: "كنّا بنقرأ واحنا صغار روايات ملف المستقبل ورجل المستحيل من الزهق والفضا إنما سيادة اللواء حسام سويلم كان بيقرأها على أساس انها مراجع علمية".



اقرأ أيضاً: "حارس الزبالة" يفجر #طلعت_ريحتكم المصرية

المساهمون