مجلس النواب الأميركي يقر عقوبات على روسيا وإيران وكوريا

مجلس النواب الأميركي يقر عقوبات على روسيا وإيران وكوريا

26 يوليو 2017
الصورة
أقر النواب المشروع بأغلبية ساحقة (Getty)
+ الخط -


أقر مجلس النواب الأميركي بشبه إجماع، الثلاثاء، مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على كل من روسيا وإيران وكوريا الشمالية، لتنتقل الكرة إلى مجلس الشيوخ الذي يتعين عليه إقرار النص بشكل نهائي كي يحيله الكونغرس إلى البيت الأبيض للمصادقة عليه.

وحاز مشروع القانون تأييداً ساحقاً إذ لم يعترض عليه إلا ثلاثة نواب في حين صوت لمصلحته 419 نائبا، في خطوة يتوقع أن تثير الغضب في موسكو وفي أوروبا أيضا إذ إن مشروع القانون يتيح فرض عقوبات على شركات أوروبية تعمل في قطاع الطاقة في روسيا.

وقالت مسؤولة أميركية كبيرة، اليوم الثلاثاء، إن من المتوقع أن تفرض الولايات المتحدة "قريبا جدا" عقوبات جديدة تستهدف كبح برامج الأسلحة الكورية الشمالية، بما في ذلك عقوبات على كيانات ومؤسسات مالية صينية.

وسئلت سوزان ثورنتون وهي القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون شرق آسيا عن الموعد المتوقع لتلك العقوبات وإمكانية فرضها خلال 30 يوما، فقالت للجنة فرعية بمجلس الشيوخ "نعمل على إعداد قائمة جديدة بالكيانات التي نعتقد أنها ترتكب انتهاكات... نعم... أعتقد أننا سنخرج بشيء ما قريبا جدا".

وصوّت مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة لصالح فرض عقوبات جديدة على روسيا وإيران وكوريا الشمالية، برغم اعتراض إدارة الرئيس دونالد ترامب على التشريع.

ومع استمرار التصويت أيد أعضاء المجلس المشروع بأغلبية ساحقة بفضل تأييد قوي من الجمهوريين أنصار ترامب، وكذلك من الديمقراطيين.

ويتعين أن يوافق مجلس الشيوخ على التشريع قبل إرساله إلى البيت الأبيض ليوقعه ترامب، ولم يعلن زعماء مجلس الشيوخ موعد مناقشة مجلسهم لمشروع قانون مجلس النواب، وقال البيت الأبيض إن ترامب لم يقرر بعد ما إذا كان سيوقع مشروع القانون.


(وكالات)