مجلس الشيوخ الأميركي يقر أول وزيرين في حكومة ترامب

21 يناير 2017
الصورة
ماتيس أول مسؤول في حكومة ترامب (GETTY)
+ الخط -

أقر مجلس الشيوخ الأميركي، أمس الجمعة، مرشحي الرئيس الجديد دونالد ترامب لوزارتي الدفاع، الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس، والأمن الوطني الجنرال المتقاعد جون كيللي.

وصوت أعضاء مجلس الشيوخ على ترشيح ترامب لجيمس ماتيس وزيراً للدفاع الأميركي بتأييد 70 عضواً، في حين امتنع 30 آخرون عن التصويت، بسبب عدم حضورهم الجلسة.

وبذلك يصبح ماتيس أول مسؤول في حكومة ترامب، يتم تثبيته من قبل الكونغرس دون أي اعتراض.

وكان ترامب قد وقع في وقت سابق من الجمعة، على استثناء ماتيس من شرط الخدمة المدنية الذي يفرض على أي عسكري متقاعد يتم ترشيحه لمنصب وزير الدفاع، أن يقضي سبع سنوات في الحياة المدنية، قبل أن يتمكن من شغل هذا المنصب.

وأقر الكونغرس الأميركي بغرفتيه الشيوخ والنواب وبأغلبية ساحقة، استثناء ماتيس من هذا الشرط، خاصة أنه بعكس باقي مرشحي ترامب، يتفق الجمهوريون والديمقراطيون على كفاءته وأهليته.

وتقاعد ماتيس عام 2013، عقب بروز خلافات بينه وبين الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، على خلفية توقيع الاتفاق النووي مع إيران. 

على صعيد متصل، صوت مجلس الشيوخ الأميركي على تعيين الجنرال المتقاعد جون كيللي، وزيراً للأمن الوطني الأميركي، بتأييد 88 عضواً واعتراض 11 آخرين، وامتناع عضو عن التصويت.

وشغل كيللي قبل تقاعده عام 2012، منصب قائد العمليات العسكرية في المنطقة الجنوبية في عهد أوباما، ويتفق مع الرئيس ترامب في ضرورة بناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك، إلا أنه يرفض تسجيل بيانات المسلمين.

ولا يحتاج تثبيت مرشح الرئيس الأميركي شغل منصب حكومي لتأييد أكثر من 51 عضواً.

وفي خطاب ألقاه عقب تأدية اليمين الدستورية، قال ترامب، أمس، إن "الانتقال السياسي كان سلساً وأشكر إدارة (باراك) أوباما"، قبل أن يستعرض "الأزمات" والتحديات التي تعيشها الولايات المتحدة، مجدّداً قوله في مستهل ولايته الرئاسية: أميركا أولاً.



(الأناضول)


المساهمون