مجلس الأمن يتوعّد "بوكو حرام" لخطفها 250 تلميذة

مجلس الأمن يتوعّد "بوكو حرام" لخطفها 250 تلميذة

10 مايو 2014
الصورة
المطالبة بالإفراج الفوري عن المخطوفات (فرانس برس/Getty)
+ الخط -

عبَّر مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة، عن غضبه، ليل الجمعة السبت، لخطف جماعة "بوكو حرام" أكثر من 250 تلميذة في نيجيريا، وطالب بإطلاق سراحهن فوراً، مهدداً باتخاذ إجراء ضد المتشددين.

وخطفت جماعة "بوكو حرام" أكثر من 250 فتاة من مدرسة ثانوية للبنات في قرية تشيبوك (شمال شرق نيجيريا)، يوم 14 أبريل/ نيسان الماضي، وهددت ببيعهن "في سوق"، ما دفع الأمم المتحدة للتحذير من أن الجُناة يمكن أن يحاكموا بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وقال مجلس الأمن الدولي، الذي يضم 15 دولة من بينها نيجيريا، في بيان: "عبّر أعضاء مجلس الأمن عن نيتهم متابعة وضع الفتيات المخطوفات، وبحث اتخاذ إجراءات مناسبة ضد (بوكو حرام)".

وأضاف البيان أن المجلس "طالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الفتيات المخطوفات اللاتي لا يزلن أسيرات، وأبدى كذلك قلقه العميق من البيانات التي أصدرها مَن يُعتقَد أنه زعيم الجماعة والتي يهدد فيها ببيع الفتيات كجواري".

وقال دبلوماسيون إن مجلس الأمن قد يُدرج "بوكو حرام" في القائمة السوداء ويفرض عقوبات تستهدف أعضاء فيها.

المساهمون