مجلس الأمن يبحث اليوم التجربة النووية السادسة لكوريا الشمالية

مجلس الأمن يبحث اليوم التجربة النووية السادسة لكوريا الشمالية

04 سبتمبر 2017
+ الخط -


قالت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع، اليوم الإثنين، لبحث التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية أمس الأحد، وذلك بناءً على طلب من الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا وفرنسا وكوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الشمالية أجرت سادس وأقوى تجاربها النووية، أمس، في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة، وقالت إنها قنبلة هيدروجينية متقدمة من أجل تثبيتها بصاروخ بعيد المدى.

وبحسب البعثة الأميركية، في بيان، فإن مجلس الأمن الدولي، الذي يضم 15 دولة، سيجتمع في الساعة العاشرة صباحاً (14:00 بتوقيت غرينتش) اليوم الإثنين.

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية فى جلسة للبرلمان، اليوم، إنها ما زالت ترى مؤشرات على أن كوريا الشمالية تعتزم إجراء المزيد من تجارب إطلاق الصواريخ الباليستية، وإن هذا قد يشمل صاروخاً باليستياً عابراً للقارات.

وقال المسؤول بوزارة الدفاع، تشانغ كيونغ سو: "ما زلنا نرى مؤشرات على المزيد من عمليات إطلاق الصواريخ المحتملة. نتوقع أيضاً أن تطلق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً عابراً للقارات".

واستدعى البرلمان وزارة الدفاع للإجابة عن أسئلة بشأن سادس وأكبر تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية والتي وقعت، أمس الأحد.

وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية منذ عام 2006 بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، أمس، إن أعضاء مجلس الأمن "ما زالوا مجمعين في التزامهم بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية"، مضيفاً أن أي تهديد للولايات المتحدة أو أراضيها أو حلفائها سيُقابل "برد عسكري قوي".

ووافق المجلس الشهر الماضي بالإجماع على فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية لإطلاقها صاروخين باليستيين بعيدي المدى في يوليو/تموز الماضي.

واستهدف القرار خفض عائدات التصدير السنوية لكوريا الشمالية، والتي تبلغ ثلاثة مليارات دولار بواقع الثلث من خلال حظر صادرات الفحم والحديد والرصاص والأطعمة البحرية.

وقال دبلوماسيون إن المجلس قد يدرس الآن حظر صادرات بيونغ يانغ من المنسوجات والخطوط الجوية الوطنية الكورية، ووقف إمدادات النفط للحكومة والجيش ومنع الكوريين الشماليين من العمل في الخارج، وإضافة كبار المسؤولين إلى قائمة سوداء من أجل تجميد أصولهم وحظر سفرهم.

وحثت اليابان واشنطن الأسبوع الماضي على اقتراح عقوبات جديدة، بعد أن أطلقت بيونغ يانغ صاروخاً متوسط المدى فوق شمال اليابان يوم الثلاثاء.

وعادة ما تعد الولايات المتحدة مسودات قرارات فرض العقوبات على كوريا الشمالية، وتتفاوض في البداية مع الصين قبل مشاركة أعضاء مجلس الأمن المتبقين بشكل رسمي.

ردود الفعل


بعد التجربة النووية التي أجريت، أمس، حثت بريطانيا واليابان وكوريا الجنوبية على فرض الأمم المتحدة عقوبات جديدة، في حين قالت الصين وروسيا إنهما "ستتعاملان بشكل ملائم" مع كوريا الشمالية.

وأعلنت الصين، أنها قدمت احتجاجاً رسمياً لدى كوريا الشمالية بعد التجربة النووية.

وقال المتحدث باسم الخارجية غينغ شوانغ للصحافيين خلال مؤتمر صحافي إن "الصين قدمت احتجاجاً لدى الشخص المكلف شؤون سفارة جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية في الصين"، في إشارة إلى كوريا الشمالية.

كما أدان قادة بريكس "بشدة" التجربة النووية الكورية الشمالية.

وكان "العربي الجديد" قد رصد مؤخراً كيف تحوّلت كوريا الشمالية إلى خطر نووي يهدّد العالم، مستعرضاً كيفية تطوير ترسانتها النووية خلال الفترة الماضية:




(العربي الجديد، رويترز)




ذات صلة

الصورة

سياسة

ذكر الجيش الكوري الجنوبي أن عرضاً عسكرياً ضخماً نُظم على ما يبدو في كوريا الشمالية، اليوم السبت، بمناسبة الذكرى 75 لتأسيس حزب العمال.
الصورة

سياسة

أعلنت سيول، اليوم الخميس، أنّ القوات الكورية الشمالية أطلقت النار على مسؤول في وزارة الصيد البحري الكورية الجنوبية فقتلته وأحرقت جثمانه، وذلك بعدما عثرت عليه في مياهها إثر فقدان أثره على متن سفينة تابعة للوزارة
الصورة
مؤتمر ميونخ/ مايك بومبيو/ (Getty)

سياسة

أكّدت واشنطن، مساء الأربعاء، أنّ العقوبات الأممية على إيران سيُعاد فرضها بصورة تلقائية الأحد، وأنّ الإدارة الأميركية ستحرص على أن تطبّق دول العالم أجمع هذه العقوبات وتحترمها، في موقف يخالفها فيه معظم أعضاء مجلس الأمن الدولي.
الصورة

سياسة

شهد مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس، نقاشاً طويلاً حول قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي يعالج في ألمانيا من تسميم مفترض، ما أدى إلى مواجهة بين برلين وموسكو خلال جلسة عبر الفيديو مخصصة أساساً للأسلحة الكيميائية في سورية.

المساهمون