مجلس الأمن يؤجل التصويت لمشروع قرار بشأن مجزرة الكيمياوي

مجلس الأمن يؤجل التصويت لمشروع قرار بشأن مجزرة الكيمياوي

06 ابريل 2017
+ الخط -

أرجأ مجلس الأمن الدولي، في ختام جلسة طارئة عقدها الأربعاء، للبحث في الهجوم الكيمياوي الذي استهدف بلدة خان شيخون السورية، التصويت على مشروع قرار  يدين النظام السوري، وذلك لإفساح الوقت أمام الدول الأوروبية للتفاوض مع موسكو.

وبحسب دبلوماسيين فإن التصويت على مشروع القرار الذي قدمته واشنطن ولندن وباريس قد يتم اعتبارا من الخميس.

واعتبرت روسيا مشروع القرار الذي يدعو لفتح تحقيق كامل في الهجوم "غير مقبول على الإطلاق". ورأى مساعد السفير الروسي لدى المنظمة الدولية، فلاديمير سافرونكوف، أن المشروع أعد على عجل وليس مفيداً، داعيا إلى "تحقيق موضوعي" في ما حصل. وعقب انتهاء الجلسة قال السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة، ماتيو ريكروفت للصحافيين، إن "المفاوضات مستمرة مع زملائنا في مجلس الأمن (...) ومن غير المتوقع أن تنتهي اليوم" الأربعاء. أما نظيره الفرنسي فرنسوا دولاتر، فأوضح أن المفاوضات تجري "بروح طيبة"، معربا عن "الأمل" في أن يتم التصويت على مشروع القرار "بأسرع وقت ممكن".

ولكن دبلوماسيين آخرين بدوا أكثر تشاؤما، إذ إنهم رجحوا أن تستخدم روسيا حق النقض مجددا لدعم حليفها السوري. وبينما كانت الدول الكبرى تخوض في نقاش حام في مجلس الأمن، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الهجوم الكيمياوي جعله يغير موقفه حيال الرئيس بشار الأسد، متوعدا برد أميركي على ما اعتبره "إهانة للإنسانية". وقال ترامب من البيت الأبيض إن "هذا الهجوم على أطفال كان له تأثير كبير علي".

وخلال جلسة مجلس الأمن، هاجمت السفيرة الأميركية نيكي هايلي روسيا بسبب دعمها نظام الأسد. وقالت: "كم من الأطفال يجب أن يموت بعد لكي تبدي روسيا اهتماما بالأمر؟". وأضافت: "إذا كانت روسيا تملك التأثير الذي تدعيه في سورية، فعليها أن تستخدمه"، عارضة أمام أعضاء المجلس صورتين قالت إنهما لبعض ضحايا الهجوم الكيمياوي. وطالبت هايلي موسكو أيضا بـ"وضع حد لهذه الأفعال الوحشية"، قائلة: "انظروا إلى هذه الصور".

وعقدت جلسة مجلس الأمن في وقت يحاول الأطباء إنقاذ المصابين الأكثر تأثرا من بين أكثر من 160 شخصا تتم معالجتهم بعد هجوم الثلاثاء.



(فرانس برس)

ذات صلة

الصورة

مجتمع

يشير الارتفاع المفاجئ في السفر الجوي من الشرق الأوسط إلى بيلاروسيا، إلى تضافر المساعي لتوجيه المهاجرين نحو الاتحاد الأوروبي، كما يقول مسؤولون لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.
الصورة
هناك شكوك حول نظافة المياه (عارف وتد/ فرانس برس)

مجتمع

يسعى أهالي المناطق الواقعة شمال غربي سورية أخيراً للبحث عن مصادر جديدة للمياه، في ظلّ تجاوز عدد السكان الأربعة ملايين نسمة، وبالتالي عدم القدرة على تلبية احتياجات السكان
الصورة
مركز القلوب البيضاء لأطفال متلازمة داون التابع لمؤسسة شارك في شمال غربي سورية (العربي الجديد)

مجتمع

افتتحت مؤسسة "شارك" السورية غير الحكومية التي تنشط في شمال غرب البلاد، مساء أمس السبت، مركز "القلوب البيضاء" لرعاية المصابين بمتلازمة داون، وهو الأوّل من نوعه في محافظة إدلب.
الصورة
صباح فخري

منوعات

نعت وزارة إعلام النظام السوري ونقابة الفنانين السوريين، اليوم الثلاثاء، المطرب السوري الكبير صباح فخري (1933 ــ 2021).