مجلس الأمن الدولي يدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا

مجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقفٍ لإطلاق النار في ليبيا

05 يوليو 2019
الصورة
البيان ندد بمجزرة تاجوراء (طوماس كويهلر/Getty)
+ الخط -
دعا مجلس الأمن الدولي، الجمعة، إلى وقف عاجل لإطلاق النار في ليبيا ببيان حظي بدعم الولايات المتحدة، ويندد بغارة جوية الثلاثاء على مركز لإيواء اللاجئين قرب طرابلس.

وأورد البيان، الذي تمت مناقشته خلال اجتماع الأربعاء، لكن واشنطن أرجأت تبنيه من دون سبب واضح، أن "أعضاء مجلس الأمن يشددون على ضرورة أن يسارع جميع الأطراف إلى نزع فتيل التصعيد ويلتزموا وقفا لإطلاق النار".

وفشل مجلس الأمن، الأربعاء، في إصدار بيان بشأن مجزرة حفتر، التي استهدفت مركز احتجاز مهاجرين في تاجوراء شرقي العاصمة الليبية طرابلس.

وجاء ذلك على لسان رئيس مجلس الأمن السفير غوستافو ميزا - كوادرو، في تصريحات أدلى بها عقب انتهاء جلسة مشاورات طارئة مغلقة لمجلس الأمن استمرت أكثر من ساعتين لمناقشة القصف الجوي الذي أودى، الثلاثاء، بحياة العشرات من المهاجرين بينهم نساء وأطفال.

وفي وقت سابق، قالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إن القصف الجوي على مركز المهاجرين أسقط 44 قتيلا و130 مصابا.

ودعت حكومة "الوفاق الوطني"، المعترف بها دوليا، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه "جرائم الحرب"، التي ترتكبها قوات حفتر التي اتهمتها الحكومة بارتكاب الهجوم.

وفي 4 إبريل/ نيسان الماضي، بدأت قوات حفتر عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.


(العربي الجديد، رويترز)