مجدلاني: محاولات واشنطن الإيحاء بالتوازن برعايتها للسلام غير مجدية‎

مجدلاني: محاولات واشنطن الإيحاء بالتوازن برعايتها للسلام غير مجدية‎

10 فبراير 2018
+ الخط -
قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، مساء الجمعة، إن "المحاولات الأميركية لإعطاء طابع متوازن في موقفها من عملية التسوية (السلام)، غير مجدية إطلاقا". 

كلام مجدلاني أتى ردا على تصريحات للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، طالب فيها الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بتقديم تنازلات كبيرة، من أجل التوصل إلى اتفاق سلام. 

واعتبر المسؤول الفلسطيني في حديث لوكالة "الأناضول"، أن "ترامب يبدو غير مقتنع للآن برفض الفلسطينيين الرعاية الأميركية المنفردة لعملية السلام".  وأضاف "الصيغة السياسية السابقة المتمثلة بمفاوضات ثنائية، فلسطينية إسرائيلية، تحت رعاية أميركية، انتهت ولم تعد مقبولة". 

لكنه استدرك بالقول "نحن لا نطرح بديلا للولايات المتحدة، بل شراكة دولية لها، لتصبح هناك رعاية متعددة لعملية التسوية، بدل التفرد القائم". وتابع "نقر بدور أميركا وتأثيرها الدولي، خاصة على إسرائيل، لكنها لم تعد مؤهلة كي تكون منفردة في رعاية السلام".

كما أشار مجدلاني إلى أن الخيار المطروح هو مؤتمر دولي للسلام، تشارك فيه كل الأطراف بما فيها الولايات المتحده، وتنجم عنه آلية دولية لرعاية السلام بصيغة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، إضافة لأي أطراف دولية أخرى.


(الأناضول)