متى ينهي الفنانون العرب سرقة الكليبات الغربية؟

18 سبتمبر 2015
الصورة
تامر حسني (فيسبوك)
+ الخط -
أصبحت السرقات الفنية موضة منتشرة، في ظل غياب الرادع القانوني، وعدم تمكن الإعلام من القيام بمهمة الكشف عن كل ما يحدث من تجاوزات وتزوير. فبعد ظاهرة سرقة الألحان الأجنبية منذ سنوات، استقبلنا ظاهرة سرقة الفيديو كليبات أيضاً، التي غالباً ما يكتشفها الجمهور أو الإعلام مصادفة.

ومنها فيديو كليب "يارا باندي" للمطربة التركية الشهيرة "صيلا"، الذي سطت عليه المغنية السورية وعد البحيري، حيث ظهرت بالفستان والإكسسوار والريشات على الكتف والخلفية التصويرية نفسها، في أغنية "تجربة" التي طرحتها عبر قناة مزيكا، كما نشرت الفيديو على قناتها في "يوتيوب" عام 2012.

العمل من كلمات ناصر الجيل ومن ألحان محمد ضياء، وإخراج المصري شادي عبد العليم  الذي لا نعرف مدى مسؤوليته عمّا حدث، وهل هو من قدم لوعد فكرة استنساخ كليب صيلا أم العكس صحيح؟


معرفة الجواب لا تنفي مسسؤولية أي منهما، لأن العمل لم يقدم تشابها بسيطاً في مشهد أو مشهدين، بل تجرأ بطريقة فظة على القيام بعملية "كوبي بيست" لأدق التفاصيل والحركات والديكورات الموجودة في الكليب الأصلي للمطربة التركية، مع فارق فادح جداً في الإمكانات والأداء والإتقان السينمائي، ليكون بهذا مجرد نسخة رديئة عن عمل عظيم قدمه المخرج التركي "إيسترن كمال" لأغنية صيلا عام 2009.







أما المغنية اللبنانية مادلين مطر، فقد تفوقت على نظرائها بعدد كليباتها المنسوخة، إذ نجد أن بداية أغنيتها "بحبك وداري" التي أخرجتها ليلى كنعان سنة 2006، مسروقة حرفياً، بالسرير الدائري نفسه من أغنية كيلي مينوغ "بليز ستاي" التي أصدرتها عام 2000، مع فارق أن كيلي مينوغ كانت ترتدي فستان نوم، في حين ارتدت مادلين فستان سهرة، أما بقية تفاصيل الكليب فتتم سرقتها أيضاً من نفس المغنية الأجنبية، وتحديداً من فيديو كليبها "أون ايه نايت لايك ذيس".  






إضافة إلى أغنيتها "بتلون ليه عليا" التي أصدرتها عام 2007 وأخرجها ايميل سليلاتي، وقد أخذتها من أغنية مادونا "تل مي" التي صدرت عام 2000، ولم يتكلف القائمون على العمل حتى تغيير لون القميص، حيث ارتدت قميصاً أحمر مثل مادونا تماماً، وقلدت حركاتها وفكرة الحصان الاصطناعي.

وعام 2009 قدمت مادلين فديو كليب "أما عجايب" من إخراج فادي حداد، وكان نسخة طبق الأصل عن فيديو كليب أغنية فرقة روسية تدعى سهراني مينيا من أغنية "سايف مي" بكامل تفاصيلها وحركاتها ومشاهدها وحتى فساتينها، عام 2012 قدمت "أهل الغرام" 2012 من إخراج مي الياس، وكان مـأخوذا عن فيلم "انفايثفيول" الذي اقتبس عنه مسلسل "لو" أيضاً.

وغير بعيد عن هنا نجد فيدو كليب لتامر حسني بعنوان "تاعبة كل الناس" يتطابق مع فكرة فديو كليب أغنية مايكل جاكسون المعنون بـ"ذ واي يو مايك مي فيل"، وكليب "أسعد واحدة" لإليسا مخطوف من فكرة إعلان اعترف المخرج سليم الترك باقتباسها، وأغنية لشيرين بعنوان "مفيش مرة"، و عمل محمد عطية بعنوان "أوليه"، وأغنية لنوال الزغبي اسمها "ولا بحبك" وكليبان لجنات هما "بحبك" و"أنا دنيته" وعمل نجوى كرم المسمى "لشحد حبك"، وكليب "بتفكر في إيه" لنانسي عجرم، وحسام الرسام في كليب "دخيلك"...

اقرأ أيضاً: بالفيديو: مريام فارس ضحية سرقة أغنياتها مجدداً!