متهم في فضيحة الفساد .. ورّط برشلونة بثلاث صفقات

متهم في فضيحة الفساد .. ورّط برشلونة بثلاث صفقات

28 مايو 2015
الصورة
هاويلا المتهم بالفساد (العربي الجديد)
+ الخط -
فجّرت صحيفة "سبورت" الإسبانية مفاجأة من العيار الثقيل بعدما كشفت عن تورط رئيس مجلس إدارة شركة "ترافيك" البرازيلية، جوزيه هاويلا، في فضيحة الفساد وتبييض الأموال التي هزت عرش الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتي تورط فيها 14 متهماً من بينهم السبعة الذين تم إلقاء القبض عليهم في مدينة "زيورخ" السويسرية.

وكانت السلطات السويسرية قد اعتقلت، صباح يوم أمس الأربعاء، عدداً من مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وذلك على خلفية اتهامهم بالفساد وتبييض الأموال، فضلاً عن الابتزاز والاحتيال على امتداد عقدين من سوء السلوك في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ووصل عدد المتهمين في الحصول على رشى تقدر قيمتها بأكثر من 150 مليون دولار، وفقاً لوزارة العدل في الولايات المتحدة الأميركية بدءاً من أوائل التسعينيات؛ إلى 14 متهماً من بينهم السبعة الذين تم إلقاء القبض عليهم في زيورخ، إلى جانب 7 متهمين آخرين منهم من اعتزل العمل الرياضي.

وكشفت صحيفة "سبورت" الإسبانية عن تورط رئيس مجلس إدارة شركة "ترافيك" البرازيلية، جوزيه هاويلا، في فضيحة الفساد وتبييض الأموال التي هزت عرش الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ وذلك على خلفية حصول شركته على حقوق رعاية إعلامية وتسويقية لها صلة ببطولات كرة القدم في أميركا اللاتينية.

وأشارت الصحيفة الكتالونية إلى أنّ رئيس مجلس إدارة شركة "ترافيك" البرازيلية يُعد أحد المعارف القدامى لنادي برشلونة، حيث سبق له أن جلب ثلاثة لاعبين، اثنان أثارا جدلاً واسعاً وهما: كيريسون دي سوزا، الذي لم يرتدِ قميص الفريق الكتالوني، إلى جانب مواطنه، هينريكي، الذي لم يظهر هو الآخر أبداً مع الفريق الأول، رغم أن فريق برشلونة قد صرف عليهما 27 مليون يورو.

إضافة إلى ذلك فقد ساهم "هاويلا" في انتقال ظهير فريق برشلونة الأيمن، دوغلاس بيريرا دوس سانتوس، الذي اختير في أسوأ صفقة في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، وذلك بحسب استطلاع رأي أجرته صحيفة "ماركا" الإسبانية.

اقرأ أيضاً: زلزال فيفا... المصري أبو ريدة وحياتو على قوائم التحقيق

المساهمون