متمردون يتبنون هجوماً على خط أنابيب غاز في نيجيريا

31 أكتوبر 2016
الصورة
منشأة نفطية في نيجيريا (بيوس أوتومي إكبي/فرانس برس)
+ الخط -
تبنت حركة العدالة لأراضي الدلتا الخضراء، مساء الأحد، هجوما على خط أنابيب غاز، تعبيرا عن رفضها المحادثات المقبلة بين الحكومة الاتحادية وزعماء منطقة جنوب نيجيريا الغنية بالنفط.

وقالت الحركة، في بيان، إنها أقدمت "يوم السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول في الساعة 23:30" بالتوقيت المحلي على "تدمير خط أنابيب غاز إيفورون - أوتور".

وأضافت في البيان الذي وجهته إلى شركات النفط الأجنبية: "هذا لن يتوقف، سوف نفي بوعدنا بإزالة مواردكم من بلادنا".

ويغذي خط أنابيب الغاز الذي تعرض للهجوم محطة تمد بدورها مدينة لاغوس، التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة.

وتريد حركة العدالة لأراضي الدلتا الخضراء أن تختار بنفسها ممثلي منطقة دلتا النيجر، الذين سيشاركون في المحادثات مع الحكومة الفيدرالية.

وكانت حركة "منتقمو دلتا النيجر"، وهي مجموعة متمردة أخرى تنشط في المنطقة، قد تبنت الثلاثاء تدمير خط أنابيب للنفط تابع لشركة شيفرون في جنوب نيجيريا.

وبسبب الهجمات، تراجع إنتاج نيجيريا من النفط من 2.1 مليون برميل يوميا في الفصل الأول من العام إلى 1.7 مليون برميل يوميا حاليا.

وخفضت وكالة ستاندرد آند بورز، في سبتمبر /أيلول الماضي، تصنيف نيجيريا التي فقدت مركزها كأول مصدر للنفط في أفريقيا لصالح أنغولا.

(فرانس برس)

دلالات

المساهمون