متحدث باسم "6 أبريل" يحذّر من ثورة مصرية جديدة

متحدث باسم "6 أبريل" يحذّر من ثورة مصرية جديدة

13 سبتمبر 2014
الصورة
رسالة المتحدث باسم الحركة جاءت بعد الإفراج عنه(العربي الجدي)
+ الخط -

انتقد المتحدث الإعلامي لحركة "شباب 6 أبريل" جبهة أحمد ماهر، وعضو مكتبها السياسي محمد كمال، استهداف السلطة الحاكمة لرموز ثورة 25 يناير، وقال إن "محاولات القضاء على الثوار وتشويههم لن تقضي على شعور ملايين المصريين بالعوز والحاجة".

وأكد كمال، في رسالة نشرتها الحركة اليوم السبت، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن "تشويه الثورة والقضاء على رموزها معنوياً ومادياً لن يقضي على شعور الملايين بالظلم بعد سقوط شهداء ومصابين واعتقال الآلاف".

وحذر الناشط، الذي أطلق سراحه مؤخراً بعد اعتقاله بتهمة خرق قانون التظاهر، من خروج المارد من القمقم، في إشارة منه إلى "اندلاع ثورة جديدة لن تقف أمامها جحافل الظلم".

وتساءل "هل يختلف اثنان في أن نظام مبارك كان نظاماً فاسداً قمعياً؟ وهل يختلف اثنان في أن نظامه استعصى على التقويم والإصلاح وأن الثورة عليه كانت آتية لامحالة؟".

واختتم رسالته قائلاً "أيها المتلونون المرتزقة واللاعبون على كل الأحبال والراقصون على أي مسرح وعلى جثث المصريين أيضاً، اخشوا يوماً من هبّة الشعب".

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد اعتقلـت كمال وعدداً من ناشطي الحركة، الأربعاء قبل الماضي، عندما كانوا في طريقهم لإحياء الذكرى السنوية لاستشهاد عضو الحركة أحمد المصري، ووجهت لهم النيابة تهم التجمهر والتظاهر من دون ترخيص.