مبيعات قميص إبراهيموفيتش.. أرقام تكذب شائعة الـ90 مليوناً

مبيعات قميص إبراهيموفيتش.. أرقام تكذب شائعة الـ90 مليوناً

10 اغسطس 2016
الصورة
قميص إبرا يثير الجدل مبكراً (Getty)
+ الخط -


انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي شائعة غريبة تفيد بأن مانشستر يونايتد الإنكليزي قد باع قمصانا بقيمة 90 مليون يورو، للنجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم الفريق الجديد، والذي لم يخض بعد أي مباراة رسمية مع الفريق، وأن هذا قد حقق مبيعات قياسية في أسبوع واحد من طرح القميص.

وبالرغم من عدم وجود أي معلومات رسمية تفيد بوصول مبيعات القميص لهذا الرقم، إلا أن وسائل الإعلام الرياضية تناقلت الخبر بشكل كبير، وبدأت في الحديث عن أن ريع قمصان "إبرا" قد يمول بسهولة صفقة ضم الفرنسي بول بوغبا قادما من يوفنتوس الإيطالي، وهو ما يعتبر بعيدا تماما عن الصحة لعدة أسباب.

عدد مهول من القمصان
بدأ طرح قميص إبراهيموفيتش مع مانشستر قبل أسبوع واحد فقط، وفي حال حساب عدد القمصان التي تم بيعها خلال هذه الفترة يصل إلى مليون قميص، وهو الرقم الذي قد يحتم على شركة "إديداس" المنتجة للقميص تخصيص خط إنتاج كامل لإبرا منفرداً.

وعلى الجانب الآخر قد يكون الرقم مبالغاً فيه بشكل كبير، خاصة أنه على سبيل المثال فإن ريال مدريد قد باع مليوناً و450 ألف قميص لرونالدو خلال عام 2013 بالكامل، بينما باع في عام 2014 حوالي 500 ألف قميص للكولومبي جيمس رودريغيز طوال الموسم.

مكاسب القمصان
أما عند الحديث الذي دار حول إمكانية تمويل قمصان إبراهيموفيتش وحدها لصفقة بوغبا، فهذا الأمر مستحيل من وجهة النظر الاقتصادية، حيث يحتاج الفريق لبيع نحو 10 ملايين قميص في العام من أجل دفع قيمة صفقة لاعب الوسط الفرنسي مع عمولة وكيله، الإيطالي مينو رايولا.

والتفسير لذلك هو أن مانشستر لا يحصل على قيمة مبيعات القمصان كاملة، ولكن النسبة الأكبر تذهب للشركة المصنعة، والتي تحصل على السعر الأصلي للقمصان، والتي تصنعها في فيتنام، بالإضافة إلى نسبة أرباح تتعدى الـ60%.

وتدفع أديداس نحو 90 مليون يورو سنويا من أجل رعاية قميص مانشستر، وهو ما يعني أن الشركة تعرف أنها ستعيد الاستثمار المدفوع، على هيئة مبيعات وظهور في مباريات إلى جانب مكاسب أخرى، ومن بينها ريع بيع قمصان اللاعبين.

ويختلف مكسب الفريق حسب اللاعب الذي يتم بيع قميصه، بالطبع كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي لن يكون لهما نفس تقييم لاعبين التصنيف الثاني، ولكن نسبة المكسب التي تم تسجيلها بالنسبة للاعب لم تتعد الـ30% على أي حال.

وفي مانشستر يونايتد كانت نسبة الفريق من بيع قمصان نجمي الفريق أنتوني مارتيال وممفيس ديباي لا تتعدى الـ15%، وقد يكون الوضع أفضل مع إبراهيموفيتش، بفضل قيمة اللاعب وشهرته العالمية.

وفي حالة حساب حصول مانشستر على 20% إلى 25% من قيمة مبيعات قمصان إبرا، وافتراض أنها وصلت إلى 90 مليون يورو كما أشيع، فلن تتعدى مكاسب "الشياطين الحمر" الـ20 مليون يورو، وهو ما لا يساوي حتى ربع قيمة انتقال بوغبا إلى الفريق الإنكليزي.

وفي حالة وصول أرقام المبيعات إلى حاجز 20 مليون يورو، فلن يكون ذلك كافيا حتى يحقق الفريق الأرباح المنتظرة، خاصة أنه سيضطر لدفع حوالي 12 مليوناً منها كراتب سنوي للاعب.

المساهمون