مبيعات بي إم دبليو تتراجع 25% في الربع الثاني من 2020

05 اغسطس 2020
+ الخط -

قالت شركة "بي.إم.دبليو" الألمانية لصناعة السيارات إنها تتوقع تحقيق أرباح هذا العام إذا استمر الطلب في التعافي، وذلك على الرغم من تسجيل وحدتها للسيارات خسارة قياسية في الربع الثاني بعد انخفاض المبيعات 25 في المائة بسبب إجراءات العزل العام الهادفة لاحتواء فيروس كورونا.

وأضافت الشركة المصنعة لسيارات "بي.إم.دبليو" وميني ورولز رويس أن المبيعات بدأت في التعافي خلال آخر ثلاثة أشهر، بما في ذلك قفزة نسبتها 17 في المائة في التوزيع بالصين، لكن الانتعاش لن يعوض بالكامل المبيعات التي خسرتها الشركة جراء كوفيد-19.

ونتيجة لانخفاض المبيعات وارتفاع تكاليف تطوير السيارات منخفضة الانبعاثات، سجلت "بي.إم.دبليو" خسائر قبل حساب الضرائب بلغت 498 مليون يورو، وهي أول خسارة لها في أكثر من 11 عاما، إضافة إلى خسائر تشغيلية قدرها 666 مليون يورو  (790 مليون دولار) للربع.

 

 

وتراجعت أسهم "بي.إم.دبليو" ثلاثة في المائة بعد النتائج، إذ قال بعض المحللين إنهم لم يتوقعوا مثل هذه الخسارة الكبيرة في الأرباح قبل حساب الفوائد والضرائب.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أوليفر تسيبسه "ما يهم الآن هو مدى قوة هذا الاتجاه الصعودي ومتى ستتبعه الأسواق المنفردة"، مضيفا أن إجمالي مبيعات السيارات في يوليو/ تموز كانت أعلى من العام الماضي.

ومع ذلك، قالت "بي.إم.دبليو" إن توقعاتها لم تأخذ في الاعتبار التأثير المحتمل لموجة ثانية من عدوى كوفيد-19 ولا احتمال حدوث ركود أكثر استدامة أو أعمق مما كان متوقعاً في أسواقها الرئيسية.

ذات صلة

الصورة
مصارف دبي الأكثر عرضة لمخاطر الأصول بسبب إفلاس شركات العقار

اقتصاد

توقعت وكالة التصنيف الأميركية تواصل تدهور نوعية الأصول لدى مصارف الخليج وتراجع الربحية وارتفاع الخسائر خلال الـ18 شهراً المقبلة. وبنت الوكالة توقعاتها على أساس تمكن العالم من اكتشاف عقار ناجع لجائحة كورونا بحلول منتصف العام المقبل
الصورة
بروكلين/نيويورك/فيروس كورونا-Getty

اقتصاد

قال وزير الخزانة الأميركي السابق لورانس سمارز والخبير الاقتصادي بجامعة هارفارد ديفيد كاتلر إن جائحة كوفيد-19 ستكلف الولايات المتحدة 16 تريليون دولار، أو ما يقرب من 90 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي السنوي.
الصورة

اقتصاد

تحظى السيارات الكهربائية التي تصنعها شركة "تسلا" Tesla الأميركية باهتمام كبير في السوق الصينية، حيث زاد تسجيل مركباتها بنسبة 32% في يونيو/حزيران الماضي قياساً بالشهر السابق، لتنافس الألمانيتين "بي.إم دبليو" BMW و"مرسيدس" Mercedes.
الصورة
سيارات/ Getty

اقتصاد

توقفت سوق السيارات في المملكة المتحدة في إبريل/ نيسان بسبب الإغلاق العام الذي يفرضه فيروس كورونا، حيث انخفضت مبيعات السيارات الجديدة بنسبة 97% إلى أدنى مستوى لها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

المساهمون