مبيعات "الياميش" تتراجع في مصر

17 يونيو 2015
الصورة
الغلاء يحرم فقراء مصر من "ياميش" رمضان (أرشيف/Getty)
+ الخط -
شهدت الأسواق المصرية، تراجعاً حاداً في مبيعات ياميش رمضان هذا الموسم، جراء ارتفاع أسعاره، وتدهور الأوضاع المعيشية للمواطنين، بالإضافة إلى الاضطرابات في العديد من الدول العربية التي تستورد منها مصر الياميش مثل سورية، حسب تجار لـ"العربي الجديد".
وشهدت بعض سلع ياميش رمضان ارتفاعاً بنسبة تخطت 60%، حيث ارتفع سعر كيلو البندق إلى 160 جنيها (21 دولارا) مقارنة بنحو 100 جنيه العام الماضي (13 دولارا)، وارتفع سعر التمر بجميع أنواعه بنسبة وصلت إلى 50%، حسب التجار.
ويقول تاجر ياميش رمضان في سوق محطة مصر وسط الإسكندرية (شمال مصر)، علي محمدين، لـ "العربي الجديد"، إن حجم الإقبال على شراء الياميش شهد انخفاضاً كبيراً عن السنوات الماضية، بسبب ارتفاع أسعارها، نافياً تسبب التجار في تلك الزيادة، مؤكدا أن من مصلحتهم تخفيض الأسعار للتخلص من الكميات الكبيرة المخزنة لديهم من البضائع والتي يخشون تلفها.
وأضاف، أن ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري، هو أحد أسباب زيادة الأسعار، حيث إن البلاد تستورد معظم احتياجاتها من الخارج. وارتفع سعر الدولار الرسمي بشكل ملحوظ، بداية العام الجاري، من 7.15 جنيهات إلى أكثر من 7.60 جنيهات، ويواجه المستوردون أزمة كبيرة في الحصول على العملة الأميركية، ما دفعهم إلى اللجوء للسوق السوداء.
وأكد محمدين، أن المواطن المصري، خلال السنوات الأربع الماضية، لم يكن قادرا على شراء الياميش، وأن العام الجاري هو الأقل رواجا.
واشتكى الموظف إبراهيم سعد، في حديثه لـ"العربي الجديد"، من ارتفاع الأسعار وتجاهل الحكومة توفير المواد الضرورية ومستلزمات رمضان للفقراء، مشيراً إلى أن الأغنياء فقط هم من يشترون الياميش.
ويرى الخبير الاقتصادي، الدكتور عبدالعال فراج، في حديثه لـ"العربي الجديد"، أن خروج بعض الدول من سباق تصدير الياميش مثل سورية واليمن، بسبب ظروفها السياسية، أدى إلى احتكار دول أخرى للسوق، ما ساعد على رفع الأسعار. وأوضح أن مصر تستورد أكثر من 50% من مستلزمات رمضان.
أما رئيس شعبة البقالة في الغرفة التجارية بالإسكندرية، مصطفى الضوي، فيؤكد أن أسعار ياميش رمضان، ارتفعت بشكل ملحوظ عن الأعوام الماضية، في الوقت الذي انخفضت فيه دخول المواطنين بسبب سوء الأحوال الاقتصادية للبلاد، الأمر الذي أدى إلى تراجع المبيعات.
وأكد "الضوي" أن مبيعات ياميش رمضان انخفضت عن العام الماضي بنسبة تخطت 45%، وذلك بسبب ارتفاع الأسعار، ما ينذر بخسائر للتجار الذين يعقدون آمالًا على الموسم الرمضاني في تصريف بضائعهم وتحقيق مكاسب مالية تعينهم على مواجهة الركود الذي أصاب السوق على مدار العام.

المساهمون