مبعوث ترامب: معارك الموصل في نهاياتها... ونعمل لإنهاء "داعش"

مبعوث ترامب: معارك الموصل في نهاياتها ونعمل مع العراق على إنهاء "داعش"

07 يونيو 2017
الصورة
ماكغورك: "داعش" لن يختفي من العراق بسهولة (Baris Seckin/الأناضول)
+ الخط -

في الوقت الذي كثّفت فيه القوات العراقية جهودها العسكرية في محاولة لحسم معركة الموصل، والوصول إلى مركز المدينة القديمة، أكد مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لشؤون التحالف الدولي، بريت ماكغورك، أنّ المعركة تقترب من نهاياتها، وأنّ العمل يتم على حسم المعركة

وقال ماكغورك، في تصريح صحافي في بغداد، إنّ "المعارك الجارية في الموصل هي في حلقاتها الأخيرة"، مبينا أنّ ""داعش" لن يختفي من العراق بسهولة، لكنّنا نعمل مع القوات العراقية بشكل منسّق للضغط على هذا التنظيم لإنهاء وجوده".

وأكد أنّ "داعش" فقد 55 ألف كيلومتر من المناطق التي كانت تحت سيطرته، ولدينا مهمة في المجتمع الدولي لمنع تدفق الإرهابيين"، مشيرا إلى أنّ "داعش" تنظيم بشع، وأنّ الأمم المتحدة أكدت أنّه قتل في الأسبوع الماضي 173 مدنيا"

وأضاف المبعوث الأميركي "سنعمل مع القوات العراقية على إنقاذ المدنيين المحاصرين في الموصل، مع عملنا المستمر على إعادة الاستقرار وتطهير المناطق لإعادة المدنيين لمناطقهم"، مؤكدا "عودة مليون و800 ألف مدني حتى الآن".

كما أشار إلى أنّ "القوات العراقية تضع ملف حقوق الإنسان ضمن أولوياتها"، مشدّداً على "ضرورة محاسبة المقصرين عندما يكون هناك انتهاك"، ومؤكداً أنّ "كل جهد تقوم به الولايات المتحدة الأميركية، يتم وفقاً لطلب من قبل الحكومة العراقية، ونحن نعمل وفقاً لاتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة مع العراق".

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية الوسطى، الجنرال جوزيف فوتيل، قد وصل بغداد قبل يومين على رأس وفد عسكري، إذ بحث مع رئيس الحكومة، حيدر العبادي، وقادة عسكريين، مسألة حسم معركة الموصل، وزيادة الدعم الأميركي للقوات العراقية، وتوفير الغطاء الجوي اللازم للقوات، وضرب أهداف "داعش".

يأتي ذلك، في وقتٍ تخوض القوات العراقية معارك شرسة في ثلاثة أحياء قرب المدينة القديمة للموصل، إذ تسعى إلى حسم معركة الموصل قبل نهاية شهر رمضان، بينما لا يزال فيه تنظيم "داعش" يتمتع بقوة دفاعية لا يستهان بها في الموصل.