مباراة في الدوري الجزائري تنتهي بمأساة بين المشجعين

مباراة في الدوري الجزائري تنتهي بمأساة بين المشجعين

22 ابريل 2019
الأحداث حصلت في مباراة شبيبة القبائل ومولودية وهران (Getty)
+ الخط -

انتهت مباراة في الدوري الجزائري للمحترفين بحدوث مأساة بين المشجعين، بعد إطلاق الحكم صافرة الختام.

وانتهت مباراة شبيبة القبائل ومولودية وهران، التي جرت بملعب أول نوفمبر في مدينة تيزي وزو شرقي العاصمة الجزائرية، بفوز الشبيبة بنتيجة 4/ 2.

وغادر مشجعو فريق المولودية الملعب بعدها عائدين إلى ديارهم، لكن بعضهم تعرّض إلى حادث مروري مروّع في طريق العودة إلى مدينة وهران غربي البلاد، إذ انقلبت حافلة كانت تقل أكثر من 30 مشجعاً في الطريق، وخلّف الحادث 20 جريحاً، تعرّضوا لإصابات متفاوتة، بحسب ما كشفت عنه وسائل إعلام محلية.

وقالت صحيفة "الخبر" الجزائرية إن الحادث وقع في حدود الساعة السابعة والنصف من مساء الأحد، وأدّى إلى وقوع 20 جريحاً، تم نقلهم إلى مستشفى محمد نذير في تيزي وزو، من طرف أعوان الدفاع المدني وكذا بعض المواطنين.

وأضاف ذات المصدر، نقلاً عن مصدر في خلية الاتصال بالمستشفى، أن جريحين اثنين تم نقلهما إلى قسم العمليات الجراحية.


وأضاف المصدر ذاته، أنه وبعد علمهم بوقوع الحادث، انتقل مسيّرو فريق شبيبة القبائل، بقيادة رئيس النادي شريف ملال، إلى المستشفى، للاطمئنان على صحة مشجعي فريق مولودية وهران، في لفة لاقت استحساناً كبيراً لدى المشجعين.


وخلف الحادث 20 جريحا تعرضوا لإصابات متفاوتة بحسب ما كشفت وسائل إعلام محلية. كما كشف موقع "النهار" الجزائري عن وفاة مشجع قضى اليوم الاثنين متأثرا بجراحه.

 

المساهمون